14.7٪ النمو الاقتصادي في سنغافورة خلال 2010

 

قال رئيس وزراء سنغافورة، لي هسيين لونغ، إن اقتصاد بلاده حقق نمواً قياسياً بلغت نسبته 14.7٪ خلال عام .2010

وأضاف في خطابه بمناسبة العام الميلادي الجديد، أن «نسبة النمو القوية هذه لن تتكرر قريباً»، مشيراً إلى أن التحديات التي ستواجه البلاد هي إدارة الاقتصاد هذا العام. وتتوقع سنغافورة أن ينخفض معدل النمو الاقتصادي ليراوح بين 4 و6٪ خلال العام الجاري، وأوضح لي، مبقياً على حذره إزاء توقعات العام الجديد، أن «سنغافورة تواجه تحديات في إدارة تدفق العمالة الأجنبية والمهاجرين، والإبقاء على مستوى أسعار سوق العقارات في متناول المواطن، ومساعدة العمال المحليين ذوي الدخول المحدودة على مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة». وأبرز جهود حكومته في دعم ذوي الدخل المحدود والمتوسط من السكان، خصوصاً عبر خطط المساعدات العامة، وخفض الضرائب على الدخل، كما عوّل رئيس الوزراء على زخم النمو الاقتصادي الآسيوي في تهيئة بيئة إقليمية إيجابية بالنسبة إلى سنغافورة، مشيراً إلى الهوة الاقتصادية الآخذة في الاتساع والتي تؤثر في كثير من الدول نتيجة العولمة، والمنافسة من الاقتصادات الصاعدة، والتكنولوجيا الجديدة.

طباعة