"ميرال" تستكمل 90% من إنشاءات "سي وورلد أبوظبي" وتعلن الافتتاح في 2023

أعلنت "ميرال"، عن استكمال 90% من عمليات إنشاء مشروع "سي وورلد أبوظبي"، الذي تطوره بالشراكة مع "سي وورلد باركس وانترتينمنت".
ويشكّل "سي وورلد أبوظبي"، المقرر افتتاحه في عام 2023، الجيل الجديد من مدن الأحياء البحرية وأحدث المشاريع الضخمة والوجهات السياحية الرائدة في جزيرة ياس، وسيضم أول مركز متخصص بأبحاث وعمليات إنقاذ وإعادة تأهيل وإطلاق الحياة البحرية إلى بيئتها الطبيعية في الإمارات.
ومن المقرر افتتاح مركز البحوث وحماية الحياة البحرية هذا العام بالقرب من "سي وورلد أبوظبي"، بهدف دعم الجهود الإقليمية والعالمية للحفاظ على الحياة البحرية من خلال توفير مرافق متقدمة لعلوم الحياة البحرية مع التركيز على النظم البيئية للحياة البحرية في منطقة الخليج العربي.
ويضم المركز فريقاً متمرساً من علماء الأحياء البحرية والأطباء البيطريين والمتخصصين برعاية الحيوان والخبراء في مجال الإنقاذ والتدريب، والذين يتعاونون مع نظرائهم ومع المنظمات البيئية والجهات التنظيمية والمؤسسات التعليمية بهدف دعم جهود الحفاظ على الحياة البحرية في المنطقة على المدى البعيد ..كما سيتولى فريق الإنقاذ تقديم الدعم إلى الهيئات المحلية على مدار الساعة.
ويمتد "سي وورلد أبوظبي" على مساحة إجمالية تقارب 183 ألف متر مربع تتوزع على خمسة طوابق، وقد وصل المشروع إلى مراحل الإنشاء النهائية لأقسام الزوار والمواطن الطبيعية والألعاب والتجارب الغامرة.

واستناداً إلى خبرات "سي وورلد" التي تمتد لأكثر من 55 عاماً في مجال تشغيل وإدارة المدن المتخصصة في الأحياء البحرية، تم تصميم وبناء جميع المرافق المخصصة لاحتضان مختلف الكائنات الحية في "سي وورلد أبوظبي" باستخدام أحدث تقنيات الإضاءة وتنقية المياه بحيث تكون مشابهة تماماً لبيئاتها الطبيعية.
ويقدم "سي وورلد أبوظبي"، الذي يضم الحوض المائي الأضخم والأكثر تنوعاً في العالم، مجموعة واسعة من التجارب الغامرة والفريدة، بالإضافة إلى تنظيم العديد من المعارض التفاعلية لتزويد زوارها من مختلف أنحاء العالم بتجارب منقطعة النظير، فضلاً عن إثراء معارفهم وزيادة تقديرهم لأهمية الحياة البحرية.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة ميرال: "تبذل أبوظبي ودولة الإمارات جهوداً حثيثة وطويلة الأمد للحفاظ على الحياة البحرية، ويُشكل "سي وورلد أبوظبي" فصلاً جديداً في مجال الأبحاث والحماية والاستدامة ذات الصلة بالحياة البحرية على المستوى الإقليمي والدولي ..لا شك أن شراكتنا مع "سي وورلد باركس وانترتينمنت" لتطوير هذا الجيل الجديد من مدن الأحياء البحرية في أبوظبي ستسهم في تعزيز هوية أبوظبي السياحية لتصبح وجهة سياحية عالمية ودعم رؤية الإمارة الخاصة بتعزيز التنمية والتنوع الاقتصادي".

بدوره، قال سكوت روس، رئيس مجلس إدارة شركة "سي وورلد باركس وانترتينمنت": "نحن فخورون بالمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي المبتكرة للتنويع والنمو الاقتصادي، ودعم التزامها بحماية الحياة البحرية ..تتمتع "سي وورلد" بإرثٍ عريق في مجال تعزيز الوعي بأهمية حماية الكائنات البحرية ويسرنا توسيع شبكتنا وجهودنا العالمية الهادفة لحماية الحياة البحرية وموائلها الطبيعية إلى دولة الإمارات".

ومن جهته، قال محمد عبدالله الزعابي، الرئيس التنفيذي لميرال: "يسرنا الاحتفاء بهذا الإنجاز المهم لتطوير "سي وورلد أبوظبي" بالشراكة مع "سي وورلد باركس وانترتينمنت"، والاستفادة من خبراتهم الطويلة في مجال إنقاذ وإعادة تأهيل الحياة البحرية ..ونفخر بإضافة وجهة جديدة إلى قائمة معالم جزيرة ياس السياحية وتجاربها الغامرة، حيث تؤكد هذه الخطوة التزامنا بتحقيق رؤيتنا الهادفة إلى تعزيز مكانة جزيرة ياس كوجهة عالمية".

وقال مارك سوانسون، الرئيس التنفيذي لشركة سي وورلد باركس وانترتينمنت: "نتشرف بهذا التعاون مع ميرال بهدف توفير تجارب "سي وورلد" الاستثنائية للزوار من خلال أول مدينة للأحياء البحرية نقيمها منذ 30 عاماً والأولى من نوعها خارج الولايات المتحدة ..وتملك سي وورلد خبرات تمتد لحوالي 60 عاماً في مجال الأبحاث ورعاية الكائنات البحرية والحفاظ عليها، وهي العامل الرئيسي الذي أتاح لنا إطلاق مشروع آخر هو الأول من نوعه أيضا في المنطقة - مركز للبحوث وحماية الحياة البحرية في دولة الإمارات".

ومن المتوقع أن يحتضن "سي وورلد أبوظبي" 58 مليون ليتر من الماء وأكثر من 150 نوعاً مختلفاً من الكائنات الحية المائية، بما في ذلك أسماك القرش، وأسراب الأسماك، وأسماك مانتا راي، والسلاحف البحرية، والزواحف، والبرمائيات، والرخويات، بالإضافة إلى مئات من أنواع الطيور تشمل طيور البطريق والبفن والمور والفلامنجو وغيرها ..وسيتم رعاية الحيوانات وفق أعلى مستويات العناية والحرص بإشراف فريق متمرس من علماء الحيوان والأطباء البيطريين وخبراء التغذية وأخصائيين في رعاية الحيوانات، الذين يتشاركون الشغف والالتزام ذاته بحماية صحة وسلامة الحيوانات.

طباعة