الإقامات الطويلة تسهم في زيادة إيرادات القطاع الفندقي بدبي


أعلن فندق "ميديا روتانا" بدبي عن إطلاق عروض مُغرية للإقامات طويلة الأمد في الفندق لمنح المقيمين والضيوف إقامة مُريحة.
وقال شريف مدكور، المدير العام لفندق ميديا روتانا: "نهدف من هذا العرض إلى منح الجميع إقامة مُميّزة وكأنهم في منازلهم الخاصّة، مع الاستفادة من أرقى الخدمات الفندقية ذات المعايير العالمية المُتعلّقة بالنظافة والتعقيم التي أصبحت هاجساً يؤرق الجميع، حيث نلتزم ببرنامج "عالم روتانا الآمن" القائم على تقديم تجربة لا تلامسية طوال فترة إقامة الضيف، وتعزيز ممارسات التنظيف والتطهير بشكل متواصل".
وأضاف: "تتنوع الفئة المستهدفة من الإقامات الطويلة ما بين رجال الأعمال، العائلات المقيمة للعمل في الدولة، إضافة إلى الموظفين في المؤسسات والشركات. ونظراً لأن الفارق في أسعار الإقامة بين الشقق الفندقية والشقق العادية لا يتجاوز 20%، لذلك نجد أن هناك العديدين ممن يفضلون هذا النوع من الإقامات للاستفادة من الخدمات".
وطرح الفندق عرضا لحجز إقامة طويلة الأمد لمدة 30 ليلة متتالية في غرفة كلاسيكية مقابل 3650 درهماً، أو في جناح كلاسيكي مقابل 4500 درهم، مع خصومات على المأكولات والمشروبات، وخدمات غسيل الملابس، ومكان مخصص لوقوف السيارات.
وتشكل الإقامات طويلة الأمد في المنشآت والشقق الفندقية تُشكّل مصدراً لزيادة إيرادات القطاع الفندقي في دبي، خاصّة في ظلّ الظروف الراهنة مع انتشار جائحة "كوفيد-19"، كما أنها تساعد على زيادة نسب الإشغال بالقطاع. كما يعتمد عدد من المنشآت الفندقية على سياسة تخصيص قسم من الغرف للإقامات الطويلة الأمد بما يجعلها أكثر قدرة على تغطية نفقاتها التشغيلية.
وتابع مدكور: " إن القطاع السياحي في كافة أرجاء العالم يمرّ بمرحلة صعبة تتطلب من الجميع التعاون لتجاوز هذه المرحلة المؤقتة، حيث نعمل معاً لتسريع عودة النشاط السياحي والاقتصادي إلى وضعه الطبيعي".

طباعة