فايديا رئيساً تنفيذياً لـ"أويو للفنادق" في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط

     

    أعلنت "أويو للفنادق والمنازل"، ثالث أكبر مجموعات التأجير والامتياز التجاري للفنادق والمنازل والمساحات السكنية في العالم وأسرعها نمواً، اليوم عن تعيين الدكتور ماندار فايديا بمنصب الرئيس التنفيذي للشركة في منطقة جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط، وذلك اعتباراً من 1 أغسطس 2019. ويأتي هذا التعيين في إطار جهود الشركة لمواصلة اجتذاب الشخصيات القيادية عالمية المستوى، وكجزء من تركيزها المستمر على حفز نموها المتسارع في اثنتين من أسواقها ذات الإمكانات العالية - جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط.
    ويمتلك الدكتور فايديا خبرة واسعة تزيد على 15 عاماً، وسيكون مسؤولاً عن حفز نمو أعمال "أويو" في هاتين المنطقتين عبر أسواق مثل إندونيسيا وماليزيا والفلبين وفيتنام والإمارات والسعودية. وقد التزمت الشركة باستثمار أكثر من 200 مليون دولار في جنوب شرق آسيا، مما يدعم خططها التوسعية في المنطقة خلال العامين المقبلين.
    وتواصل "أويو للفنادق" تقديم نموذجها الناجح - الذي يجمع بين التصميم، والضيافة، والخبرة التكنولوجية، ووالإمكانات التشغيلية – إلى مالكي العقارات حول العالم، مما يتيح لهم إمكانية تحقيق عائدات استثمارية أعلى، والحصول على تسهيلات تمويلية، وتطوير فنادقهم، وتقديم خدمة عملاء عالية الجودة، وبالتالي زيادة مستويات الإشغال والربحية بشكل كبير في كل واحد من المباني التي تديرها "أويو". ويوجد حالياً ما يزيد على 23 ألفاً من هذه المباني في أنحاء العالم يقع نحو 1500 منها في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط. وبالنسبة للعملاء، انطلقت "أويو" من إيمانها بأن الجميع يستحقون الاستمتاع بحياة أفضل في مساحات عيش جميلة ومريحة وأنيقة. وتلتزم الشركة بتغيير أسلوب حياة الأشخاص، ونجحت بذلك من خلال الارتقاء بمستوى الفنادق التي لا تملك علامة تجارية وتقديم خدماتها بأسعار معقولة في أفضل المواقع حول العالم.
    وقال ريتيش أجاروال، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ "مجموعة فنادق أويو": "يسرنا انضمام الدكتور ماندار فايديا إلى أسرة (أويو) للمساهمة بتعزيز وترسيخ حضورها في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط؛ حيث يجسد الدكتور فايديا السمات الحقيقية لقادة الأعمال الذين نصبو إلى اجتذابهم مع تمتعه بأسلوب قيادي قائم على حل المشكلات، وهذا أمر ضروري لتحقيق هدفنا في تحويل مشهد الضيافة العالمي. وتعد هاتين السوقين من الأسواق المهمة لاستراتيجية التوسع الدولي، وقد تمكّنا خلال فترة وجيزة من تقديم تجربة إقامة رفيعة المستوى للنزلاء في إندونيسيا وماليزيا والفلبين وفيتنام والإمارات والسعودية. وتحت قيادة فايديا، نتطلع إلى إقامة علاقات قوية مع مالكي الأصول في هاتين المنطقتين مع الالتزام بمهمتنا في تقديم تجربة ضيافة فاخرة ممتازة بأسعار معقولة. وأتمنى للدكتور فايديا كل التوفيق في المرحلة المقبلة".
    وقال الدكتور ماندار فايديا: "أصبحت (أويو) اليوم اسماً مرادفاً للجودة العالية والابتكار، وذلك بفضل شغف الأشخاص الذين يقودون عملياتها ويعملون بجد لتحقيق أهدافها. وأنا سعيد جداً لانضمامي إلى فريق العمل والمساهمة ببلورة مستقبل الشركة في منطقتي جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط اللتين تعتبران من أسواق النمو المهمة جداً بالنسبة للشركة. وخلال فترة لا تتجاوز 6 سنوات، تمكنت (أويو) من ترسيخ مكانتها كواحدة من أسرع السلاسل الفندقية نمواً في العالم، وأصبحت الخيار المفضل لملايين العملاء ومالكي الأصول. وأنا حريص جداً على التعاون مع ألمع العقول في القطاع لزيادة القيمة المقدمة لأصحاب المصلحة الذين نعمل وإياهم على تقديم عروض استثنائية".
    وتدير "مجموعة فنادق أويو" اليوم أكثر من 1260 فندقاً وما يزيد على 32,600 غرفة فندقية حصرية في جنوب شرق آسيا، وأكثر من 275 فندقاً ومنزلاً وما يزيد على 8 آلاف غرفة فندقية حصرية في الشرق الأوسط. ودخلت سلسلة الضيافة إلى جنوب شرق آسيا في عام 2016، وكانت البداية في ماليزيا لتتوسع فيما بعد إلى أكثر من 125 مدينة في إندونيسيا والفلبين وماليزيا وفيتنام. وتهدف الشركة إلى إضافة مليوني غرفة تحت إدارتها في جنوب شرق آسيا بحلول عام 2025. وفي الشرق الأوسط، تتواجد "أويو" في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتوفر للمسافرين والسياح إقامة مريحة في أكثر من 275 فندقاً ومنزلاً، وأكثر من 8 آلاف منزل وغرفة فندقية. وقامت الشركة بتوسيع استراتيجيتها متعددة العلامات التجارية لتشمل دولة الإمارات مع إطلاق علامتي "أويو هوم" و"كابيتال أو". وتعاني منطقتا جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط ضعفاً ملحوظاً في قطاع الضيافة مع وجود فجوة واضحة بين العرض والطلب على المساحات السكنية عالية الجودة، مما يجعلهما سوقاً محتملاً لـ "أويو".

    طباعة