باقات جديدة لزيادة اشغال فنادق دبي خلال الصيف

صورة

قال شريف مدكور مدير عام فندق ميديا روتانا دبي، إن السوق السياحية في دبي تسجل معدلات نمو متواصلة من حيث أعداد الزوار وعدد الغرف الفندقية، مضيفا أن الإمارة تستهدف الوصول إلى 20 مليون زائر في عام 2020.  وأضاف أن دبي شهدت خلال الفترة الأخيرة دخول مزيد من المنشآت الفندقية التي أضافت قيمة جديدة إلى السوق، من خلال توفيرها خدمات نوعية أسهمت في زيادة جاذبية السوق الفندقية.
وأشار إلى أن التوسعات المستمرة للناقلات الوطنية، والدور المحوري لمطار دبي الدولي، عزّزا من خيارات السفر إلى الإمارة برحلات مباشرة، ورحلات «ترانزيت».
وأضاف أن تسهيلات إجراءات السفر، ودخول مزيد من الفنادق المتوسطة إلى السوق، والتوسع في افتتاح مزيد من المرافق والوجهات السياحية، فضلاً عن العمل على تعزيز سياحة الأعمال، كلها عوامل تسهم في زيادة شعبية دبي وجهة سياحية على الخريطة الدولية، مشيرا إلى ضرورة استمرار العمل على جعل دبي وجهة سياحية طوال العام من خلال البرامج السياحية المخصصة التي تستهدف بالدرجة الأولى زوار الدخل المتوسط، وطرح باقات سفر شاملة وذكية تتضمن مزايا عدة، منها زيارة المنشآت السياحية الجديدة في دبي، بحيث تصبح أسعارها في متناول مختلف شرائح الزوار.
وأكد مدكور ان القطاع الفندقي في دبي يطرح حاليا باقات جديدة لتعزيز جذب السياحة محليا وخليجيا وعالميا، مشيرا إلى ان فندق ميديا روتانا دبي طرح أخيرا باقات جديدة لزيادة معدل الاشغال حيث يمكن للسائح الحصول على الإقامة مع وجبة الإفطار، إضافة الى فرصة الاختيار ما بين رحلة بحرية في المراكب الشراعية حول دبي مارينا، أو القيام بجولة استكشافية حول مدينة دبي.
والتجربة الأولى "رحلة حول دبي مارينا"، تمثل رحلة بحرية مدتها 90 دقيقة عبر مرسى دبي ونادي اليخوت وأبراج مارينا، وتتضمّن المواصلات من الفندق وإلى دبي مارينا وبالعكس مع بوفيه عالمي، إضافةً إلى فقرة ترفيهية فنّية لرقصة التنورة يؤديها فنان محترف لضمان استمتاع الجميع بأروع الأجواء.
وتندرج التجربة الثانية تحت عنوان "اكتشف مدينة دبي السياحية"، وهي رحلة استكشافية، حيث تتمتع بزيارة متحف دبي والتعرّف على أهم المعالم التاريخية للمدينة، مسجد جميرا المتميز، شاطئ جميرا، جزيرة النخلة، مول الإمارات- مع (سكي دبي)  جنباً إلى جنب مع التسوق في دبي مول.

وأكد مدكور أن دبي تحتضن حالياً المقومات السياحية التي تؤهلها لتحقيق معدلات نمو متواصلة في أعداد الزوار، من خلال التسهيلات المتوافرة التي ستشهد المزيد من التطور بما يحقق الأهداف السياحية، مشيراً إلى أن التوسع في السوق الفندقية وتنويع قاعدة الأسواق المصدرة للزوار، فضلاً عن تسهيلات السفر، والجهود التسويقية والترويجية، ودخول مزيد من المنشآت الفندقية المتوسطة، كلها عوامل تعزز من مقومات المنتَج السياحي في دبي.

 

طباعة