فندق القرم الشرقي في أبوظبي.. ملاذ الباحثين عن الهدوء

شكل مشروع تطوير منطقة القرم الشرقي في أبوظبي علامة فارقة لسكان العاصمة الإماراتية التي اهتمت منذ التسعينيات بمحمية أشجار القرم حتى أصبحت جزءاً من الواقع البيئي الجميل للإمارة.

ويتضمن مشروع القرم الشرقي فندقاً فاخراً، ومرسىً بحرياً، ووجهات تجارية، وأماكن لممارسة الرياضات البحرية الخفيفة، ووحدات سكنية تطل على محمية القرم الشهيرة في المدينة.

ويأتي فندق وسبا القرم الشرقي بإدارة أنانتارا كإطلالة هادئة للباحثين عن ملاذ مريح للأعصاب بعيداً عن الازدحامات والضوضاء، وهو يقع على واجهة بحرية وسط العاصمة أبوظبي، ما يمنحه المزيد من الأهمية كموقع استراتيجي، واستثنائي في نفس الوقت.

ومن خلال إقامة ليلة واحدة في فندق وسبا القرم الشرقي يجد الضيف أنه أمام تجربة فريدة تمكنه من القيام بعدة أمور تبعث على الاسترخاء والتمتع بصفاء المكان، وخصوصيته عن بقية المنشآت السياحية في المدينة.

ومن أهم فرص الاسترخاء التي يركز الفندق على توفيرها لضيوفه من داخل الدولة وخارجها، السبا التي تعتبر واحدة من أهم المرافق المعنية بمنح الاسترخاء وبث الطاقة الايجابية للضيف. هذه السبا تحتوي على خدمات التدليك الطبي، والحمام التركي التقليدي، ويعمل فيها خبراء تم استقدامهم من عدة دول، ويتحدثون لغات متنوعة لخدمة ضيوف الدولة من كافة الجنسيات بما بليق بسمعة السياحة الإماراتية الراقية.

أما الممشى الشرقي المرتبط بالفندق من الواجهة البحرية، فتوفر أشجار القرم الخلابة إطلالة مثالية لممارسي رياضة المشي، حيث يتكامل الممشى مع الهندسة العمرانية لتتيح للضيوف إقامة مميزة، تعكس أفضل ما في الحياة الإماراتية الحضرية، من بيئة طبيعية ساحرة، ومرافق سياحية مريحة، وهدوء بعيد عن الضوضاء والصخب.

يحتوي الفندق على 222 غرفة واسعة وجناحاً فخماً، وهي مصممة جميعها بأناقة، ومزخرفة بلمسات فنية دقيقة، ومزودة بشرفات خاصة تطل على القرم الملتف على شكل غابة مصغرة وسط الماء.

ويحظى ضيوف فندق وسبا القرم الشرقي بفرصة الاستمتاع بالسباحة في حوض لا متناهٍ مع إطلالة بانورامية على أشجار القرم.

 

طباعة