دليلك الكامل لاكتشاف أحدث المعالم الثقافية في الإمارات

إن كنت تسعى للتمعن في ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة وخوض تجربة ثقافية جديدة وفريدة، ما عليك سوى التوجه إلى قصر الوطن في أبوظبي، لتكتشف فيه الموروث الثقافي العربي العريق. ويقع هذا المَعلم الثقافي الذي افتُتح مؤخراً في مجمع قصر الرئاسة الذي يمتد على مساحة 380 ألف متر مكعب في قلب العاصمة الإماراتية.

ويحتفي قصر الوطن بثقافة المعرفة، ويهدف إلى نشرها عبر استحضار الإسهامات العربية في بناء الحضارة الإنسانية على مر التاريخ ليسهم في تقريب المسافات بين الشعوب. لذلك باشِر جولتك في بيت المعرفة، حيث يمكنك الاطلاع على مجموعة واسعة من القطع الأثرية والمخطوطات النادرة التي تستعرض تاريخ الكتب في العالم العربي. كما ستتمتع بفرصة اكتساب معلومات ثمينة عن مساهمات الدولة في مجالات العلوم والفنون والآداب.

ثم انتقل لزيارة قاعة روح التعاون التي تستضيف جلسات المجلس الأعلى للاتحاد، بالإضافة إلى القمم واللقاءات الرسمية كاجتماعات الجامعة العربية ومجلس التعاوني الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي. وتابع جولتك باتجاه المائدة الرئاسية التي تعكس في الولائم والمناسبات الرسمية كرمَ الضيافة الإماراتية فيما يقدَّم لممثلي الدول الشقيقة والصديقة.

وستتمكن في خلال زيارتك من التعرف على مجموعة خاصة من الهدايا الدبلوماسية المقدمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قبل الاستمتاع بمشاهدة عرض فيديو يستعرض تاريخ المجلس والدولة في قاعة البرزة.

ومن المحطات الأخرى البارزة التي لا يجب أن تفوّتها في قصر الوطن القاعة الكبرى التي تضم إحدى أكبر القباب في العالم بقطر يصل إلى 37 متراً. ويمكنك زيارة هذه القاعة وغيرها ضمن إحدى الجولات الإرشادية العامة والخاصة.  

وتنتهي زيارتك بعرض ضوئي وصوتي بعنوان "The Palace in Motion"، يُبرز بهاء القصر وروعته، ويستعرض مسيرة التقدم في الدولة عبر رحلة مرئية من ثلاثة فصول تنتقل بالزائر من تاريخ الدولة العريق إلى حاضرها المشرق، ورؤيتها لمستقبل أكثر ازدهاراً.

يفتح قصر الوطن بابه لاستقبال الزوار يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثامنة مساءً، ويمكنك شراء التذاكر في مركز الزوار أو عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالقصر www.qasralwatan.ae.

 

طباعة