برنش الجمعة في "سويس أوتيل الغرير".. أجواء احتفالية وترفيهية للصغار والكبار

صورة

يقدم فندق سويس أوتيل الغرير كل يوم جمعة برنش "بلاي هاوس" الذي يوفر للأطفال حصة خاصة من التسلية، ويتخلل البرنش الجديد العديد من الأنشطة الترفيهية التي تتضمن دروس طهي وألعاب بالإضافة إلى محطات المأكولات الشهية والأزياء التنكرية وغير ذلك الكثير.

ويقام البرنش الذي يوفر أروع الأجواء الاحتفالية التي تناسب كل أفراد العائلة من الساعة 12:30 ظهرًا حتى الساعة 4 عصرًا في مطعم "ليوان" المفتوح طوال اليوم.

وما إن يدخل الصغار الركن الخاص بهم سيحصلون على سوار خاص وجواز للأطفال يتم ختمه قبل الانطلاق في عالم المتعة والمرح حيث سيشعرون كما لو أنهم في منازلهم، إذ خصصت لهم طاولات طعام منخفضة الارتفاع تناسب أحجامهم مع أوانٍ صغيرة ملونة.

وسيتولى الطهاة المحترفون في الفندق مهمة تحضير تشكيلة رائعة من المأكولات الصحية والشهية، والتي تشمل السبرينغ رول على الطريقة الفيتنامية بالإضافة إلى محطات أطباق الأنتي باستو الإيطالية، إلى جانب الحلويات اللذيذة. كما تتوفر على بوفيه البرنش باقة من المأكولات المفضلة لدى الصغار مثل البيتزا، والبرغر، والمثلجات، ونافورة الشوكولاته، بالإضافة إلى تشكيلة من الأطباق الصحية مثل البروكلي على البخار، وشوربة الطماطم والريحان، وصدر الدجاج المشوي، واللبن المثلّج، بالإضافة إلى الفواكه الموسمية فضلًا عن قائمة بالمشروبات المتنوعة محضرة من مكونات طازجة وصحية.

وإضافة إلى كل ذلك، سيحظى الصغار بفرصة تعلم طهي أطباقهم المفضلة بمساعدة فريق الطهاة في سويس أوتيل الغرير والذي سيشرح لهم بعض الحقائق الممتعة حول مكونات كل طبق ويعلمهم أفضل طرق إعداد الطعام لمساعدة الأهل في المنزل، وذلك بمشاركة اختصاصي تحضير الحلويات الذي يقدم نصائح للصغار حول كيفية تحضير الحلوى اللذيذة.

وبينما يحظى الأطفال بهذه الجرعة الكبيرة من المتعة، سيكون الأهل على موعد مع وقت للاسترخاء حيث تقدم لهم على البرنش تشكيلة واسعة من الأطباق من المطبخ المحلي والعالمي مع المشروبات المتنوعة على البوفيه.

وفي هذا الوقت سيكون الصغار مشغولين باكتشاف مدينة الألعاب التي تضم مختلف أشكال التسلية، بدءًا من الرسم على الوجوه والأنشطة الفنية، ووصولًا إلى صنع أشكال من البالونات، بالإضافة إلى أحدث ألعاب نينتندو وي، ولعبة الجينغا، ولعبة إكس، كما سيتسنى لهم ارتداء الأزياء التنكرية الخاصة بأبطالهم وشخصياتهم المفضلة من بين مجموعة الأزياء الواسعة.

وتتوزع في ركن الأطفال كاميرات مرتبطة بشاشة تلفزيون لتتيح للأهل مشاهدتهم أثناء اللعب.