يتم إطلاق المشروع في عام 2020، ويضم 1636 مفتاحا و815 غرفة وفلل

    فنادق ريكسوس تعيد إطلاق "مكادي باي" البحر الأحمر


    أعلنت مجموعة فنادق ريكسوس، جزء من محفظة "أكور"، عن اتفاقية تعاون مشترك مع شركة "الشرقية للاستثمار والتنمية السياحية"، وذلك لإعادة إطلاق "ريكسوس مكادي باي – الغردقة" الذي يضم 1636 مفتاحا، إلى جانب مرافق ترفيهية ورياضية عالمية المستوى.
    ومنذ أن حصلت شركة أكور على ٥٠٪ من أسهم الشركة، حددت فرصاً بما في ذلك الدخول في الشراكة مع شركة "الشرقية للاستثمار والتنمية السياحية" لإدارة إحدى الممتلكات الموجودة وتجديد ملكيتها. ومن المقرر أن يتم إطلاق المشروع في عام 2020، تحت عنوان "ريكسوس الغردقة ماكادي باي".
    وشكلت فنادق ريكسوس معلماً رئيسياً في إستراتيجيتها للتوسع في الشرق الأوسط بعد توقيع اتفاقية لإدارة أكبر منتجع فاخر في العالم في ريفييرا مصر، والمُطل على البحر الأحمر.
    ويتميز المنتجع بموقعه المتميز، المُطل على خليج منعزل على رمال البحر الأحمر الساحرة، جنوب الغردقة مباشرة - وهي نقطة عالمية للغوص واستراحات الجولف والعطلات العائلية. وسوف يشمل المنتجع فلل فردية، ومنتجع صحي داخلي وخارجي واسع، ومرافق اللياقة البدنية، ونوادي للأطفال ومنتزه مائي، ولاونج على الشاطئ، بالإضافة إلى منطقة ترفيه واسعة مع خيارات من المطاعم المختلفة ومركز مؤتمرات كبير. ومن المتوقع أن تصبح الوجهة المفضلة للمسافرين المميزين ومجموعة الأعمال التجارية من الأسواق الرئيسية المصدرة مثل دول اوروبا ودول رابطه الـ CIS.
    وسيتم تنفيذ خطة تجديد التطوير القائمة في ماكادي باي على مرحلتين، كل على مدار السنة، مع بدء المرحلة الأولى بالفعل، وتشمل إضافة أجنحة ومرافق لرفع مستوى الفندق بما يتماشى مع معايير العلامة التجارية ريكسوس.
    وعند اكتمال المرحلة الأولى، سيتم رسمياً إطلاق ريكسوس ماكادي باي، ويحتوي على ١٢ مطعما للمأكولات والمشروبات، لاونج على الشاطئ، ومساحة 1500 متر مربع للاجتماعات، ومنتجع صحي ومنطقة صحية تغطي 2400 متر، ومسابح متعددة، وحديقة مائية صغيرة، نوادي الأطفال بالألعاب المائية والمناطق الخارجية الواسعة لبرامج اللياقة البدنية والترفيه. وستبدأ المرحلة الثانية من خطة التجديد بمجرد أن يفتح الفندق أبوابه وسيشمل منطقة العاب مائية مساحتها 23 ألف متر مربع.
    ومن جانبه، أوضح فتاح تامينجي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة فنادق ريكسوس، أن هذا التعاون يمثل لحظة محورية في تاريخ نمو علامتنا التجارية، حيث يقدم أكبر منتجع لدينا على مستوى العالم، مجموعة شاملة من المرافق وخبرات الترفيه الديناميكية والفريدة حتى الآن.
    وأضاف: "يسعدنا التعاون مع شركة (الشرقية للاستثمار والتنمية السياحية) لإطلاق هذا المشروع الرائد، والذي سيضع معيارا جديدا للمنتجعات الفاخرة الشاملة كليا في مصر والشرق الأوسط."
    وقال محمود السيد موسى الشرقاوي، الرئيس التنفيذي لشركة الشرقية للاستثمار والتنمية السياحية: "رؤيتنا هي تحويل خليج مكادي إلى وجهة سياحية ترفيهية رائدة على البحر الأحمر، من خلال علامة ريكسوس التجارية والتي بفضل مفهومها الفريد من نوعه في مجال الضيافة وخبرتها التي أثبتت نجاحها في العمل في سوق المنتجعات في مصر."
    وقال مارك ويليس، المدير التنفيذي لشركة أكور الشرق الأوسط وأفريقيا: "إن هذا الاستحواذ يشكل فرصة فريدة وتبرز التعاون القوي الذي أسسته شركة أكور مع فريق ريكسوس لتطوير العلامة التجارية إقليمياً وعالمياً"، مضيفاً: "نود أن نشكر جميع الأطراف المشاركة في هذا المشروع التاريخي، الذي يوفر المزيج المناسب من العناصر من حيث حجم المخزون والمرافق، وتجسيد نموذج أعمال ريكسوس لتعزيز الوعي بعرضه الترف الحصري في الأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسية".
     

     

    طباعة