مدينة الشمال الألماني الساحرة تجذب السياح بعروض مذهلة على الواجهة البحرية

    هامبورغ تثير شغف زوارها من الخليج بتجارب حصرية وأجواء احتفالية على واجهتها البحرية

     

    أصبحت هامبورغ التي تعد ثاني أكبر المدن الألمانية، واحدة من وجهات السفر المفضلة لدى المسافرين الخليجيين، نظراً للمقومات السياحة الهائلة التي تمتلكها والخدمات الراقية التي تقدمها، وتشمل المواقع المذهلة على الواجهة البحرية والتي تعد من أبرز معالم المدينة، إضافة إلى مراكز التسوق العصرية، والفنادق الفاخرة، والمطاعم الراقية الحاصلة على نجمة ميشلان الشهيرة.

    تُصنف هذه المدينة "الهانزية" الساحرة ضمن أفضل عشر وجهات سياحية في أوروبا وتواصل استقطابها للمزيد من الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي والذين سجلوا 15,717 ليلة فندقية (ليلة مبيت) بين شهري يناير وأبريل عام 2019 بزيادة قدرها 3.4% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

    ويمكن للزوار التنزه على طول نهر إيلبه (Elbe) والاستمتاع بالنسيم العليل عند ضفاف بحيرة ألستر (Alster)
    ولا تتميز هامبورغ بكونها واحدة من أكثر المدن خضرةً في ألمانيا فحسب، بل تشتهر أيضاً بواجهتها البحرية التي تضم العديد من مناطق الجذب السياحي، والتي تمنح المدينة طابعاً بحرياً رائعاً ومناخاً لطيفاً يميل إلى البرودة خلال أشهر الصيف التي باتت تشهد ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة في مختلف أنحاء أوروبا.

    وتقدم بحيرة ألستر (Alster) في قلب هامبورغ والتي تتميز بنوافيرها مع نهر إيلبه (Elbe) الذي يربط المدينة ببحر الشمال، مزيجاً متنوعاً من الأنشطة الترفيهية ومشاهدة أبرز المعالم السياحية، حيث توفر للزوار فرصة القيام بجولات في الميناء أو المشي على طول شواطئ نهر إيلبه ومشاهدة سفن الحاويات الضخمة وسفن الرحلات البحرية الفاخرة وهي تقترب من رصيف المسافرين المعروف "لاندونغسبروكن" (Landungsbrücken)، بالإضافة إلى زيارة "سوق السمك" الشهير.

    كما تعد هامبورغ وجهةً مثالية لعشاق الرياضات المائية من السكان المحليين والسياح على حدٍّ سواء، حيث يوجد العديد من النوادي الرياضية ومراكز تأجير القوارب الواقعة عند ضفاف بحيرة ألستر والتي تقدم خيارات رائعة تضم القوارب الشراعية والقوارب المزودة بالدواسات وزوارق "الكانو" وألواح التجديف.

    علاوةً على ذلك، سيحظى زوار المدينة في شهر سبتمبر من هذا العام بفرصة فريدة للاحتفال بفعالية "أيام كروز هامبورغ" والتي تقام مرة كل عامين حيث يتحول الميناء إلى مركز أوروبي رئيسي لتجمع السفن البحرية، ويتوافد أكثر نصف مليون زائر إلى المدينة لمشاهدة عروض الأضواء المدهشة التي تزين سماء هامبورغ باللون الأزرق وتمتد على مسافة أربعة كيلومترات على طول المرفأ لتضفي مزيداً من الجمالية على معالمه.

    وتشتهر هامبورغ بمراكز التسوق العصرية والمتاجر الفاخرة، وتعتبر وجهةً نموذجية لزوارها من محبي التسوق لقضاء أجمل الأوقات. ومن أبرز تلك الأماكن:
    ويعد مركز "ألستر هاوس" الفاخر أحد أكثر مراكز التسوق شهرةً في هامبورغ، حيث يقع عند بحيرة ألستر ويتألف من خمسة طوابق تضم طيف واسع من متاجر مستحضرات التجميل والأزياء ذات العلامات التجارية المحلية والعالمية، فضلاً عن مجموعة متنوعة من تجارب الطعام تتميز بإطلالات ساحرة على بحيرة ألستر.
    وتقع منطقة ألستر أركاديز بالقرب من رصيف بحيرة ألستر التي تتميز بطابع البحر الأبيض المتوسط، وتعد إحدى أبرز مناطق التسوق الرئيسية في المدينة. يربط "ممر ميلين" (Mellin Passage) منطقة ألستر أركاديز بشارع التسوق الشهير "نويل فال"
    (Neuer Wall) الذي يعد أقدم شارع للتسوق في هامبورغ و موطن لعدد من متاجر العلامات الفاخرة والرائدة عالمياً بما فيها "إم سي إم"، "كارتييه"، "هيرميس"، "لويس فيتون" و"أرماني".
    وتعتبر منطقة "غاليريا (Galleria) الراقية واحدة من أجمل أماكن التسوق وأكثرها نشاطاً في مدينة هامبورغ، حيث تضم عدداً من متاجر الأزياء الأنيقة ومحلات البوتيك العصرية، كما توفر للزوار فرصة التلذذ بأشهى الأطباق والمأكولات التي تقدمها المطاعم الفاخرة بإطلالاتها الساحرة على القناة المائية.
    وسيجد الزوار في مجمع "ليفانتهوس" (Levantehaus) جميع احتياجاتهم ومتطلباتهم بدءا من متاجر الأزياء والمحال الفاخرة وحتى المقاهي والمخابز التي تقدم مختلف المأكولات الطازجة. سيستمتع الزوار في هذا المكان بتجربة تسوق لا مثيل لها عند اختيار أحذيتهم المٌصنعة بحسب الطلب من متجر "ليلى أولبريش" أو عند تصميم قطع المجوهرات الخاصة بهم من علامة "جولدسميث إتش سي كاي".
    ويعد مركز أوروبا باسج (Europapassage) ملاذاً مثالياً لعشاق التسوق ويضم 120 متجراً موزعين على خمسة طوابق. تتنوع هذه المتاجر لتشمل متاجر الأزياء لأشهر العلامات التجارية، ومنافذ البيع بالتجزئة، فضلاً عن عدد من المطاعم الرائدة والتي تبعد خطوات قليلة عن شارع التسوق الرئيسي في هامبورغ "مونكيبيرغ شتراسه" (Mönckebergstrasse) والذي يشتهر بعبارة: "تمتع بالتسوق حتى النهاية".

    وترحب هامبورغ بعشاق الطعام لاكتشاف أشهى المأكولات والتلذذ بمختلف الأطباق المحلية. توفر المدينة في هذا الجانب مزيجاً رائعاً من خيارات تناول الطعام في أجواءٍ مفعمة بالحيوية، تقدمها مجموعة من المطاعم الراقية الحاصلة على نجمة ميشلان الشهيرة.

    ذا تيبل "الطاولة" (The table)
    يقدم أحدث مطاعم هامبورغ المصنف ضمن فئة الثلاث نجوم مزيجاً مثالياً من المأكولات الرائعة والأطباق الكلاسيكية ضمن أجواءٍ عصرية تتناسب مع مختلف الفئات، كما يتميز المطعم بالمساحات الواسعة التي تمنح الزبائن مزيداً من الراحة. https://thetable-hamburg.de/

    مطعم جاكوبس (Jacobs Restaurant)
    يجد الزائر في مطعم جاكوبس الحائز على نجمة ميشلان لمسة إبداعية ومذاق مختلف في كل طبق من الأطباق المقدمة يقدمها فريق الطهاه بقيادة توماس مارتن، والتي تتوزع على عدة فئات تضم "معاصرة"، "مجربة"، "طبيعية" و"مخصصة". يغلب على قوائم الطعام الطابع الفرنسي مع مزيج من الوصفات الآسيوية.
    https://hotel-jacob.de/en/restaurants-bar/jacobs-restaurant

    طباعة