فنادق ذا بينينسولا تحتضن مجموعة من الفعاليات المميزة

أعلن فندق "ذا بينينسولا بيفرلي هيلز" عن اكتمال عملية إعادة التصميم لمركز السبا الفاخر والحائز على العديد من الجوائز المرموقة، والذي يمتد على مساحة 4,600 قدم مربعة في الطابق الخامس بجوار المسبح والمطعم المتميزين والواقعين على سطح الفندق. وانطلقت فكرة المفهوم التصميمي الجديد من إبداع شركة التصميم الداخلي "فوركيلي جلين" التي تتخذ من بيفرلي هيلز مقراً لها، وأتى ليعكس مظاهر التألق والفخامة المميزة لفندق "ذا بينينسولا بيفرلي هيلز" الحاصل على تقييم 5 نجوم من مجلة "فوربس" الشهيرة.

وينطوي مركز السبا على العديد من الميزات الجديدة، مثل علاج الساونا بملح الهيمالايا الوردي، ومركز للتجميل والعناية بالشعر يتيح للزوار التزين بأروع الإطلالات المتألقة، بالإضافة إلى كوخ "سبا كابانا"، ومرافق مُحدّثة ضمن ردهة "سيرينتي لاونج".

كما تشمل علاجات الوجه والجسم الجديدة علاج علامات التقدم في السن التي تظهر على الوجه من علامة "إم بي آر" (Age Defying Customized Facial) والعلاج السائل المتكامل لإعادة نضارة الوجه من علامة "إم بي آر" (The Best & Ultimate Liquid Surgery Rejuvenation Facial)، بالإضافة إلى علاج تجديد حيوية الوجه ومحاربة شيخوخة البشرة بالذهب (Subtle Energies 24K Gold Age-Defying Facial)، وعلاج بأسلوب تدليك نقاط مارما لتجديد نشاط الجسم (Subtle Energies Blissful Marma Massage).

من جانبه أعلن فندق "ذا بينينسولا نيويورك" عن احتضان معرض "هوم" الفني الذي يسلط الضوء على مفاهيم الوطن والهوية والمجتمع من وجهة نظرٍ فريدة، ويُجسد انعكاساً لالتزام فنادق "ذا بينينسولا" العميق تجاه الاحتفاء بقيم العائلة والتراث. وسيتضمن المعرض مجموعة مُختارة بعناية من الأعمال الفنية الأصلية من إبداع مجموعة من ألمع الفنانين من أمثال دو هو سوه، وكاثرين اوبي، وأنجيل اوتريو، وآشلي بيكرتون، وهايدي بوتشر وغيرهم.

 ويُذكر من الإبداعات الفنية التي سيحتضنها فندق "ذا بينينسولا نيويورك" عملين تركيبيين بتصميم هندسي ضخم من إبداع الفنان الكوري جو هو سوه المقيم في لندن، والذي يحظى بشهرة عالمية كبيرة لأسلوبه الفني المبتكر ومنحوتاته المعمارية باستخدام الأنسجة المختلفة، والتي تستكشف مفردات الطبيعة ومفهوم الوطن.

وتتفرد فنادق "ذا بينينسولا" بالتزامها العميق والمتواصل تجاه مشهد الفنون، إذ أطلقت مؤخراً برنامجاً عالمياً جديداً للفن المعاصر تحت اسم "آرت إن رينوسانس". ويهدف البرنامج لتعزيز مشاركة الفندق ضمن المشهد الثقافي العالمي عبر تزويد الفنانين الصاعدين بالدعم المادي واللوجستي اللازم لتمكينهم من إنجاز مشاريع فنية معقدة، ومن ثم توفير منصة العرض الرائدة التي تتيح لهم عرض أعمالهم أمام الجمهور ضمن وجهات علامة ’ذا بينينسولا‘ العالمية.

ويواصل فندق "ذا بينينسولا بانكوك" تعزيز مكانته في صدارة مشهد الفنون المزدهر في تايلاند، إذ أطلق الفندق برنامج الفنانين المقيمين الأول من نوعه في قطاع الفنادق الفاخرة في العاصمة بانكوك. وبهدف إعادة تعريف مفهوم تجربة الإقامة الفندقية الفاخرة، سترحب المبادرة الجديدة بمجموعة من الفنانين المحليين والعالميين للإقامة والعمل لمدة شهرين ضمن استوديو فني مُصمم خصيصاً لهذا الغرض في الفندق. ويمكن للضيوف متابعة تطور أعمال الفنانين عن قرب، بالإضافة لخوض تجارب فنية تفاعلية وجولات استعراضية وزيارة حصرية للاستوديوهات الفنية، مع الاستمتاع في الوقت ذاته بأروع الأجواء النابضة بالهدوء ضمن هذه الواحة الحضرية المُطلة على "نهر الملوك".


ويأتي البرنامج بالتوازي مع برنامج "آرت إن رينوسانس" العالمي للفن الحديث والممتد لعدّة سنوات، والذي أطلقته علامة "ذا بينينسولا" في مارس 2019.

وخلال الفترة بين شهري أغسطس وأكتوبر 2019، سيستقبل الفندق في إطار برنامج الفنانين المقيمين الفنان والباحث تاويساك مولساوات الشهير بأسلوبه الجريء والمبتكر، والذي يتخذ من بانكوك مقراً له. وخلال فترة الإقامة، سيطلق تاويساك فعالية "سالا أويسس"، وهو معرض يقوم على التفاعل بين الفنان والجمهور، ويهدف لمعالجة ظاهرة ضعف الترابط الاجتماعي في المدن الكبيرة ذات القاعدة السكانية المتنوعة مثل مدينة بانكوك.

ويُقدم فندق "ذا بينينسولا باريس" لضيوفه خلال موسم الصيف الحالي تجربةً مستوحاة من أجواء جزيرة كابري المتوسطية، حيث يستضيفهم في ملاذ نابض بالراحة بعيداً عن صخب الحياة اليومية لتغمرهم أجواء البحر المتوسط الفريدة من نوعها ضمن التراس الفاخر المُحاط بالتصاميم الزجاجية الساحرة "لا تراس كليبير".

وتم إعادة تصميم التراس ليحاكي مكونات ظهر سفينة تقليدية كالأشرعة مع تزويده بمجموعة من الأسرّة الشمسية والمظلات ذات التصاميم المبتكرة، فيما سيعمل طاقم "لا تراس كليبير" على تلبية كافة احتياجات الضيوف والزوار خلال رحلة مليئة بأشهى النكهات والأطباق من باريس إلى كابري. وتنطلق الرحلة مع تقديم تشكيلة متميزة من الأطباق الافتتاحية الإيطالية التقليدية، والمُحضرة من إبداع كريستوفر راو، الشيف التنفيذي لدى فندق "لاكجري باريزيان" والحائز على جائزة "ميير أوفرييه دو فرانس" لأفضل الطهاة. وتكتمل روعة التجربة مع أشهى أصناف الكوكتيلات المنعشة من تحضير خبير المشروبات ماتيو لو فوفرييه، لتحمل الضيوف في تجربة متكاملة من التميز والروعة.

ويحتفل فندق ذا بينينسولا بكين ي بالذكرى السنوية الـ30 لتأسيسه بإطلاق مجموعة من العروض الترويجية الضخمة منذ افتتاحه عام 1989، بات فندق "ذا بينينسولا بكين" واحداً من المعالم المميزة لمنطقة وافوجين في العاصمة الصينية بكين، وذلك بفضل موقعه المتميز وخدماته التي لا تضاهى. وبعد انتهاء أعمال التجديد الضخمة التي خضع لها عام 2017، طرح الفندق مفهوماً جديداً بالكامل لملامح التصميم والفخامة والراحة، موفراً لضيوفه مزيجاً لا يضاهى من الحرفية والبراعة الفنية الصينية التقليدية، والابتكارات التقنية العصرية.

واحتفالاً بمرور 30 عاماً على إطلاقه، يرحب فندق "ذا بينينسولا بكين" برواده للاستفادة من مجموعة كبيرة من العروض والتجارب الفريدة من نوعها.

وانطلاقاً من كونه أول الفنادق الفاخرة للعلامة في الصين، كانت المحافظة على هوية العلامة أحد أهم أولويات "ذا بينينسولا".

ويدعو الفندق ضيوفه للاسترخاء ضمن أجنحته الفسيحة، مع الاستفادة من حسم بقيمة 30% عند حجز "العرض الخاص بالذكرى السنوية الـ30".

كما يُتاح للضيوف الاستمتاع بالكثير من الحسومات والميزات الأخرى على تجارب الطعام والمآدب الخاصة بأعياد الميلاد على مدار العام، وذلك ضمن مطاعم الفندق المرموقة "جينج" و"ذا لوبي" و"هونج تينج".

وبالإضافة لذلك، سيتم طرح عروض ترويجية مميزة على أصناف الشوكولاتة والكيك الفاخرة وغيرها من الأطايب ضمن متجر "ذا بينينسولا بوتيك‘، إلى جانب إطلاق عدد من برامج السبا والعافية، والتي تمد الزوار بشعور بالصحة والنشاط والتميز على مدار العام.

طباعة