روكو فورتيه تضيف فندقاً جديداً إلى علامتها الشهيرة في صقلية

كشفت مجموعة فنادق “روكو فورتيه” الراقية عن انضمام فندق “جراند هوتيل فيلا ايجيا” إلى محفظتها الواسعة مثرياً إياها بوجهة خامسة جديدة عقب توقيع اتفاقية الاستحواذ، وذلك في مدينة باليرمو بصقلية.

وتأتي هذه العملية بمثابة خطوةٍ كبيرة نحو تطبيق الخطط التوسعية الأكثر طموحاً في تاريخ العلامة، وذلك مع خمس منشآتٍ فندقية فاخرة وجديدة من المقرّر افتتاحها خلال العامين القادمين، ليرتفع عدد فنادق ’روكو فورتيه‘ من 11 إلى 16 فندقاً.

حيث ستتوزع أربعة من هذه الفنادق الجديدة في إيطاليا مقابل فندقٍ واحدٍ فقط في الصين، وذلك ضمن عمليات افتتاح تعتبر الأولى من نوعها بالنسبة للمجموعة منذ سبعة أعوام.

الافتتاحات المرتقبة في إيطاليا:

    فندق ’دي لا فيل‘، روما، الافتتاح في مايو 2019
    ’ماسيرا توري مايزا‘، بوليا، الافتتاح في مايو 2019
    ’روكو فورتيه هاوس‘، روما، الافتتاح في سبتمبر 2019
    ’جراند هوتيل فيلا ايجيا‘، باليرمو، صقلية، الافتتاح في 2020
    أما في الصين، فستفتتح المجموعة فندق ’ويست باند‘ في شنغهاي عام 2019.

وتجدر الإشارة إلى أنّ السير روكو فورتيه وعائلته قد حرصوا خلال 22 عاماً على النهوض بمجموعة من الفنادق الفاخرة والفريدة، التي تحصد على الدوام جوائزاً مرموقة عالمية في قطاع الضيافة. وتفخر المجموعة بمحفظتها الفارهة من أشهر الفنادق العالمية، كفندق ’براونز‘ المعروف في لندن وفندق ’دي روسّي‘ في روما، إلى جانب فندق ’أستوريا‘ المُشيّد وفق فنون الزخرفة والعمارة في أواخر القرن التاسع عشر في قلب مدينة سانت بطرسبورغ، وتعتبر خطط المجموعة التوسعية المرحلة الأولى من استراتيجيتها طويلة الأمد للانتشار في أرجاء أوروبا وأهم الوجهات حول العالم، مع 11 فندقٍ قائمٍ لها في بلجيكا وروسيا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا والشرق الأوسط.

حيث يعتبر هذا البرنامج التوسعي الأضخم من نوعه منذ تأسيس المجموعة على يد السير روكو فورتيه عام 1996، وقد تمّ رسم ملامحه استناداً إلى تقارير النتائج المالية للسنة المنتهية في 30 أبريل 2018 والتي تجاوزت عائداتها 200 مليون جنيه استرليني.

كما تحقق فنادق ’روكو فورتيه‘ مستوياتٍ استثنائية من الإيرادات المتولدة عن الغرفة المتاحة (RevPAR)، والتي تصنف من الأفضل عالمياً مع زيادة قدرها 10% عن العام الماضي حسب سعر العملة الثابت. كما يقدّم تقييم خدمة الزبائن -الذي يصل إلى 90%- دليلاً دامغاً على كفاءة طاقم العمل وفعالية برامج التدريب المطبّقة. وتحافظ المجموعة على معاييرها العالمية عبر مشاريع إعادة الاستثمار ضمن ملكياتها، حيث تنفق سنوياً ما يقارب 18 مليون جنيه استرليني على عمليات الترميم والتجديد.

ومن جهةٍ أخرى، نجحت المجموعة باستقطابٍ عدد من أبرز الشركاء الماليين العالميين التواقين لدعم عملية التطوير المستمرة للعلامة، بفضل استراتيجيتها القوية وإنجازاتها الحافلة بالنجاحات؛ حيث استحوذت شركة ’كاسا ديبوسيتي إي بريستيتي‘ في إيطاليا -بصفتها شريك رئيسي للمجموعة وداعم كبير للمشاريع التنموية في البلاد- على 23% من أسهم المجموعة مقابل 60 مليون جنيه استرليني. كما ساهم بنك ’لويدز‘ الاسكتلندي في دعم مجموعة ’روكو فورتيه‘ طوال 21 عاماً، ووقّع الطرفان مؤخراً على اتفاقيةٍ تحصل المجموعة بموجبها على تمويل بقيمة 158 مليون جنيه استرليني لمدة عشر سنوات.

وفي هذه المناسبة، صرّح السير روكو فورتيه، رئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق ’روكو فورتيه‘: "إن ثقتنا المطلقة بعلامتنا هي التي تقود عملية توسعنا الطموحة التي نعلن عنها اليوم، والتي تعد خطوة أولى ضمن استراتيجية طويلة الأمد تهدف إلى وصولنا إلى العواصم الأوروبية وأهم المدن في العالم. وهكذا، فإنّنا نسعى إلى افتتاح فنادقنا في أفضل المواقع، كما نحرص على تميز كل فندق بأسلوبه الخاص وطابعه الفريد".

طباعة