«نيسان» عزّزت رفاهيتها وأدخلت تحسينات طالت الهيكل الخارجي والمقصورة

«سنترا» 2021.. مظهر جريء وأبعاد خارجية جديدة

صورة

عزّزت شركة نيسان اليابانية مفهوم الرفاهية في فئة السيارات «السيدان» الصغيرة الحجم، وذات السعر الاقتصادي وفي متناول الجميع، وذلك من خلال طرحها للجيل الثامن من «سنترا» التي تأتي طرازاً خاصاً بعام 2021، أعيد تصميمه بالكامل، مع جملة تحسينات طالت الهيكل الخارجي ومكونات المقصورة.

وجاء الجيل الثامن من «سنترا» بمظهر خارجي جريء مع شبك أمامي يحمل بصمة «في موشين» التي تعد الهوية الجديدة لطرز «نيسان»، إضافة إلى حصول الفئة الأعلى من الطراز «إس آر» على طلاء خارجي مميز بلون برتقالي صارخ، وعجلات بتصميم رياضي قياس 18 بوصة.

واشتملت التعديلات على أبعاد خارجية جديدة، إذ جاء طراز عام 2021 أكثر عرضاً، ما انعكس على رحابة المقصورة، لاسيما على صعيد حيز المقعد الخلفي. كما طالت التحسينات مكونات المقصورة كافة، وترافقت مع مساحة تخزين كبيرة، والعديد من التقنيات المتقدمة، تبرز مع شاشة وسطية سهلة الاستخدام وتعمل باللمس، فضلاً عن دعمها نظامَي «أبل كاربلاي» و«أندرويد أوتو»، وحصولها على فتحات تهوية دائرية. وتبدو مقاعد «نيسان» أكثر رحابة، لتوفر دعماً أفضل لجسم الركاب، وتبلغ ذروتها في الفئة الأعلى التي اعتمدت على حزمة «إس بريمير» التي تتضمن مقاعد جلدية مع حياكة برتقالية، إضافة إلى حصول ركاب المقعد الخلفي على مساحة وافرة للقدمين، ومنافذ «يو إس بي» لشحن هواتفهم المحمولة.

وترافقت التحسينات كذلك، مع تقديم «نيسان» محركاً جديداً جاء أقوى بنحو 20% من سابقه، مع كفاءة أعلى على صعيد خفض معدلات استهلاك الوقود، على أن يتولى نقل القوة المحركة إلى محور العجلات الأمامي، ناقل حركة مستمر بنظام «سي في تي إكسترونيك».

فئات مختلفة

قدمت «نيسان» فئات مختلفة من طراز عام 2021، إذ يأتي قياسياً تحت الفئة «إس»، في حين حصل الإصدار الأعلى «إس آر» على حزمة «إس آر بريمير» التي تتضمن طلاءً خارجياً مكوناً من لونين، ومزايا وتجهيزات فاخرة على صعيد المقصورة. وكل هذا ضمن نطاق سعري تنافسي للغاية يصل في أقصاه عالمياً إلى 25.1 ألف دولار (92.2 ألف درهم).

طباعة