مزوّدة بتقنيات مطوّرة تستخدم للمرة الأولى عالمياً

    «إنفينيتي كيو إكس 50» كفاءة تحاكي قوة الأداء

    تُرسي «إنفينيتي كيو إكس 50» في جيلها الجديد معايير يتم استخدامها للمرة الأولى في قطاع السيارات على مستوى العالم، بامتلاكها العديد من التقنيات المتطورة، أبرزها محرك «في سي تيربو» القادر على توليد نسب ضغط متفاوتة، ويعد واحداً من أكثر محركات الاحتراق الداخلي تقدماً عالمياً، بعد أن فاز بالعديد من براءات الاختراع.

    وتسهم التقنيات الجديدة المستخدمة في المحرك، في القدرة على استخلاص أعلى مستويات الأداء، مع تحقيق كفاءة كبيرة على صعيد خفض استهلاك الوقود والانبعاثات الضارة، إذ يعتبر محرك «في سي تيربو» حصيلة ما يزيد على 20 عاماً من عمليات التطوير، بالإضافة إلى خلاصة بناء وتجريب تزيد على 100 نموذج أولي للمحركات، على منصة اختبار امتدت لنحو 30 ألف ساعة، التي يمكن أن تعادل خمسة ملايين كيلومتر من اختبارات الطريق.

    ويوفر محرك «في سي تيربو»، العامل بوقود البنزين، عزم دوران قوياً من دون إجهاد نظام القوة المحركة الكهربائية (البطاريات)، وينتج أيضاً كفاءة تضاهي تلك التي تنتجها محركات الديزل، والمقترنة بخفض واضح على صعيد انبعاثات الغازات الضارة للبيئة، فضلاً عن الحجم الصغير للمحرك الذي يوفر مساحة إضافية لبقية المكونات الداخلية.

    وفي سابقة أخرى، من حيث الابتكارات، تم تزويد «إنفينيتي كيو إكس 50»، بقضيب عزم الدوران النشط، الذي يعد أول نظام في العالم يتولى تنشيط اهتزاز قاعدة المحرك، بما يضمن الحصول على نسب ضجيج واهتزاز منخفضة للمحرك عند زيادة تسارع السيارة، ويتمحور النظام على القاعدة العلوية للمحرك، ما يتيح له عزل وخفض الضجيج والاهتزازات الصادرة عن المحرك بكفاءة عالية.

    كما استبدلت «إنفينيتي» في سيارتها الجديدة، التروس التقليدية بناقل الحركة، وذلك من خلال الاعتماد على نظام نقل الحركة الجديد (XTRONIC CVT) ثماني السرعات، الذي يوفر دعماً مستمراً لقوى العزم واستجابة سلسة للتسارع، ما يسمح للسائق بالحصول بشكل فوري على الطاقة التي يريدها، بجانب إسهامه في تحسين الكفاءة في استهلاك الوقود.

    وترافقت جملة الابتكارات الجديدة، مع ادخال الصانع الياباني، جملة من التحسينات الخارجية والداخلية للسيارة، بجانب حصولها على أحدث التقنيات المتقدمة، ومن ضمنها للمرة الأولى، تخصيص وسادة هوائية لحماية ركبة الراكب الأمامي التي تأتي مكملة لتلك المخصصة للسائق، بالإضافة إلى ثماني وسائد هوائية أخرى تغطي كامل أجزاء المقصورة.

    ومن مزايا السلامة المحسنة أيضاً المزودة بها «كيو إكس 50» الجديدة، نظام التحذير التنبؤي قبل الاصطدام الأمامي، والمزود برادار متطور يقوم بمسح محيط السيارة ضمن نطاق رؤية يصل حتى سيارتين أمام السائق.

    johni_jabbour@yahoo.com

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة