«ESF» من «مرسيدس» تكشف مستقبل تقنيات السلامة والاتصالات

    السيارة تلفت الانتباه إليها أثناء الليل بفضل الطلاء ذاتي الإضاءة. من المصدر

    كشفت شركة «مرسيدس»، أخيراً، النقاب عن السيارة الاختبارية «ESF»، الساعية من خلالها لتسليط الضوء على مستقبل تقنيات السلامة والاتصالات في عالم السيارات.

    وأوضحت الشركة أن «ESF» الاختبارية، تم تطويرها بهدف تحسين الحماية من الحوادث، والتواصل بين مستخدمي الطريق مستقبلاً في ظل القيادة الآلية الكاملة للسيارة ذاتها.

    وأشارت إلى أن سيارتها المنتمية لفئة الرياضية المتعددة الاستخدامات، تم تجهيزها بوسائد هوائية وأحزمة تعمل حتى في حال طي المقود أو تدوير المقاعد خلال تولي السيارة قيادتها بصورة ذاتية، إذ تنطلق الوسائد الهوائية الخاصة بقائد السيارة من لوحة القيادة، على أن تنطلق الوسائد الهوائية الجانبية من يمين ويسار السيارة.

    وتتواصل السيارة مع مستخدمي الطريق الآخرين من خلال نافذة خلفية تعمل كشاشة لنقل الرسائل للسيارات القادمة من الخلف.

    كما تتولى السيارة تحذير المارة من اقتراب السيارات منهم، في حين أنها تلفت الانتباه إليها حتى أثناء الليل الحالك بفضل الطلاء ذاتي الإضاءة.

    طباعة