«فورد» تعزز مفهوم الرحابة في الجيل الرابع من «إسكايب»

«إسكايب 2020» تتوافر بخيارين من المحركات. من المصدر

ارتقت شركة «فورد» بمفهوم الرحابة والتقدم التكنولوجي، في الجيل الرابع من سيارتها الكروس أوفر «إسكايب»، المتوقع طرحها في الأسواق العالمية بداية من خريف العام الجاري، كطرازٍ خاص بعام 2020، وذلك مع بنية تصميمية تحاكي خطوط المستقبل، وأبعاد خارجية وداخلية أكبر من سيارة الجيل السابق، فضلاً عن حيز تخزين أمتعة قادر على استيعاب 1000 لتر، بعد طي صف المقاعد الثاني. وحصلت السيارة على هوية جديدة بالكامل، مع مقدمة مستوحاة من «فورد فوكس»، فيما حصلت المقصورة على لوحة قيادة عصرية، تتضمن شاشة وسطية بقياس ثماني بوصات، وأخرى تحل مكان لوحة العدادات من قياس 12.3 بوصة، إضافة إلى نظام عرض بيانات أمام السائق من الجيل الجديد، علاوة على نظامي ركن ذاتي، ومساعدة على القيادة، وصولاً إلى نظام صوتي «منو بانغ أند أولفسن»، وغير ذلك.

أما ميكانيكياً، فستتوافر «إسكايب 2020» بخيارين من المحركات ذات الأسطوانات الأربع الجديدة، المنتمية لفئة «إيكوبوست» ضمن خياري سعتي 1.5 لتر واللترين، على أن يولدا نطاق قوة يراوح بين 180 و250 حصاناً، ونطاق عزم أقصى بين 240 و372 نيوتن/‏متر، إضافة إلى محرك هجين جديد كلياً مع محرك وقود احتراقي بسعة 2.5 لتر، ومتزامن مع محرك كهربائي، ينتجان معاً قوة 198 حصاناً، مع قدرة المحرك الكهربائي على دفع السيارة بصورة مستقلة دون تدخل محرك الوقود الاحتراقي حتى سرعة 136 كيلومتراً في الساعة، ولمسافة تصل إلى 48 كيلومتراً.

طباعة