«إكس 7» بالشرق الأوسط منتصف 2019.. مع نظام يساعد في الازدحام المروري - الإمارات اليوم

تعتبر الأضخم من «بي إم دبليو».. ما يؤهلها للمنافسة في فئة «الرياضية الكبيرة الحجم»

«إكس 7» بالشرق الأوسط منتصف 2019.. مع نظام يساعد في الازدحام المروري

كشفت شركة «بي إم دبليو» الألمانية لصناعة السيارات، عن عزمها طرح سيارتها الجديدة كلياً «إكس 7» في الأسواق، ربيع عام 2019، على أن تصل أسواق الشرق الأوسط منتصف العام نفسه.

وأفادت الشركة بأن مركبتها التي ستعرض للجمهور نهاية العام الجاري في «معرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات»، ستصنع بالكامل في معامل «بي إم دبليو» في مدينة «سبارتانبرغ» بولاية كارولاينا الجنوبية في الولايات المتحدة، وتمتاز بنظام المساعدة في الازدحام المروري.

وتسعى «بي إم دبليو» من خلال «إكس 7» إلى استمرار المنافسة ضمن فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات بصورة عامة، ومنافساتها الألمانية على وجه التحديد، خصوصاً طرز «مرسيدس GLE» و«أودي كيو 7»، إذ تأتي «إكس 7»، التي تعتبر الأضخم من «بي إم دبليو»، بطول إجمالي يبلغ 5151 ملليمتراً، وبعرض 2000 ملليمتر، وقاعدة عجلات طويلة تبلغ 3105 ملليمترات، ما يؤهلها بجدارة للمنافسة في فئات السيارات الكبيرة الحجم ذات المقصورة القابلة لاستيعاب بين ستة وسبعة ركاب بالغين، وفقاً لاختيار المتعامل لأسلوب تصميم المقصورة الداخلية. وتتمتع «إكس 7» ببنية «عدائية» تبرز من خلال الشبك الكلاسيكي لطرز «بي إم دبليو»، مع ضخامة أكبر وتداخل أنيق في المنتصف، فضلاً عن مصابيح نحيلة تتماشى مع التصميم العصري لمركبات الشركة الألمانية. وتمتد «أناقة» السيارة في الجانبين بخطوط الألمنيوم، والأبعاد المتناسقة، مع تصميم للعجلات يأتي بخيارين: 20 و22 بوصة، وانتهاء بواجهة خلفية عريضة تتمتع بمصابيح عريضة تتصل في ما بينها بخط من «كروم» فاخر.

كما حصلت السيارة على مزايا متقدمة، ومنها نظام المساعدة في الازدحام المروري الممتد، الأول من نوعه، الذي يمنح السائق الاعتماد على شبكة رادارية متصلة إلى كاميرا تراقب حركة رأس السائق، فضلاً عن أجهزة استشعار على عجلة القيادة، تتيح لهذا النظام التدخل بصورة آلية لاتباع أقصر الطرق التي تؤدي للخروج من الازدحام.

johni_jabbour@yahoo.com

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة