«أستون مارتن» تطلق جديد «لاجوندا» شرق أوسطياً

السيارة الجديدة زوّدت بتقنيات هندسية متطورة خاصة بسيارات «أستون مارتن» الرياضية. من المصدر

كشف شركة «أستون مارتن» البريطانية أخيراً، في أسواق الشرق الأوسط، عن جديد أسطورتها «لاجوندا»، التي تعتبر الأحدث في خط سيارات الصالون الفاخرة.

وتعد «لاجوندا» إحدى أبرز أساطير العلامة التجارية البريطانية العريقة للسيارات الصالون السريعة الفاخرة، التي تم إنتاجها بين الأعوام 1976 و1990. وتعوّل «أستون مارتن» على استحضار التاريخ، مطلقة جيلاً جديداً من هذه السيارة التي أطلقت عليها اسم «لاجوندا ترف». ويأتي مشروع عودة الأسطورة «لاجوندا» في أعقاب غيره من مشروعات أطلقتها «أستون مارتن» في السنوات الماضية، والتي تضمنت «وان ــ 77 هايبرد كار»، و«زاغاتو في 12»، ونموذج «سبيدستر سي سي 100» الاختباري، الذي تم إطلاقه عام 2013. وتستوحي سيارة الصالون الجديدة خطوطها التصميمية من «لاجوندا» الأصلية التي تم إنتاجها في عام 1976.

وزود مهندسو الصانع البريطاني، السيارة الجديدة بتقنيات هندسية متطورة خاصة بسيارات «أستون مارتن» الرياضية، مثل استخدام ألياف الكربون في ألواح الهيكل الخارجي.

وحفاظاً على الإرث التاريخي، لم تبتعد «لاجوندا» الجديدة عن نمط التصنيع اليدوي الذي تعتمده «أستون مارتن» منذ ما يزيد على 100 عام، من خلال الاعتماد على أفضل حرفيي التصنيع في مصنع «جايدون أروبكشاير»، الذي يعد المصنع الذي تم فيه ابتكار سيارة «وان-77 هايبركار».

طباعة