لا تراجع في مبيعات أجهزة الكمبيوتر بأسواق الإمارات

«هواوي»: 4 متغيرات في سلوك المستهلكين بأسواق الكمبيوتر المحمول

كيث لي: «146% نمواً في مبيعات وتوريدات (هواوي) من أجهزة الكمبيوتر إلى أسواق الإمارات خلال الربع الثالث».

قال رئيس مجموعة أعمال المستهلكين في مجموعة «هواوي» بالإمارات، كيث لي، إن المتغيرات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا «كوفيدــ19» على بيئة العمل والتعليم، كان لها انعكاسات على تغيير سلوك وتوجهات المستهلكين في أسواق أجهزة الكمبيوتر المحمولة في أسواق الدولة والمنطقة.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن أبرز المتغيرات التي رصدها تمثلت في أربعة توجهات، الأول: تركز عمليات الطلب الأكبر في أسواق أجهزة الكمبيوتر المحمولة على المنتجات فائقة النحافة أو ذات الأوزان الخفيفة مقارنة بأوزان الأجهزة التقليدية، وذلك لسهولة الحمل من قبل طلبة المدارس والجامعات، فضلاً عن ارتفاع وتيرة العمل عن بُعد، أو العمل بنظام هجين يجمع بين المكتب والمنزل، والتي أرستها الجائحة.

وأضاف أن التوجه الثاني كان بحث المستهلكين عن منتجات تتيح مزايا تقنية إضافية جديدة تتعلق بدعم برامج الاتصال المرئي عن بُعد، سواء المتعلقة بجودة الكاميرات، أو بتحسينات الصوت أثناء المكالمات في أوساط مختلفة، لا سيما التي تتصف بالضوضاء، فيما تمثل التوجه الثالث في نمو الطلب على منتجات تتيح تقنيات تسهل الربط مع الأجهزة الأخرى المحيطة بشكل أكبر، سواء للأجهزة الطرفية مثل الهواتف الذكية، أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية أو الطابعات.

ولفت «لي» إلى توجه رابع يتمثل في ارتفاع اهتمام المستهلكين بأجهزة الكمبيوتر التي تتيح خصائص تقنية تقارب الموجودة في الهواتف الذكية، وهو ما لم يكن موجوداً في فترات ما قبل الجائحة، مرجعاً ذلك إلى زيادة التعاملات والاعتماد بشكل أكبر من قبل موظفي الشركات والطلبة على الكمبيوتر لممارسة أنشطة العمل في البيئات المختلفة أو التعليم.

وأكد «لي» أنه لم يتم رصد مؤشرات تراجع ملحوظة في مبيعات أجهزة الكمبيوتر بأسواق الإمارات في أعقاب عودة الطلبة إلى مدارسهم والموظفين إلى المكاتب، مع استمرار الاعتماد على الكمبيوتر المحمول.

وقال إنه وفقاً للبيانات المرصودة حديثاً، فقد سجلت المجموعة نمواً بنسبة 146% في مبيعات وعمليات توريد أجهزة الكمبيوتر إلى أسواق الإمارات، خلال الربع الثالث من عام 2021 مقارنة بالفترة الزمنية المماثلة من عام 2020.

طباعة