العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كورونا» يحفّز بنوكاً على تبني الذكاء الاصطناعي لمكافحة غسل الأموال

    الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي يكتسبان أهمية متزايدة. من المصدر

    تسعى ثلث المؤسسات المالية إلى تسريع وتيرة تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لمكافحة غسل الأموال، وذلك في إطار الاستجابة لجائحة كورونا «كوفيد-19». وفي الوقت ذاته، أفاد 39% من مختصي الامتثال المستطلعين، بأن خطط تبني الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ستستمر بزخم أكبر ودون توقف، على الرغم من التحديات والعوائق الناتجة عن الوباء. وتم استكشاف هذه الاتجاهات المستجدة في القطاع وغيرها، من خلال دراسة جديدة حول تكنولوجيا مكافحة غسل الأموال، أجريت من قبل «SAS» و«كيه بي إم جي»، وجمعية الأخصائيين المعتمدين في مكافحة غسل الأموال.

    ويسلط التقرير الصادر عن الدراسة بعنوان: «تسريع وتيرة الانتعاش في خضم التحديات: حالة تبني الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في الامتثال لمكافحة غسل الأموال»، الضوء على التصورات والرؤى المقدمة من قبل ما يزيد على 850 عضواً من أعضاء جمعية الأخصائيين المعتمدين في مكافحة غسل الأموال حول العالم. واستطلعت جمعية الأخصائيين المعتمدين في مكافحة غسل الأموال، آراء كل واحد من هؤلاء الأعضاء حول استخدام شركاتهم لتكنولوجيا الكشف عن حالات غسل الأموال، التي تمثل ما يراوح بين 2 و5% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أو 800 مليار دولار أميركي إلى تريليوني دولار سنوياً.

    ويبرز الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي كتقنيات رئيسة، وتكتسب أهمية متزايدة بالنسبة لمتخصصي الامتثال الذين يتطلعون إلى تبسيط عمليات الامتثال لمكافحة غسل الأموال، لمنع الجرائم المالية وعدم غسل الأموال. وأظهرت الدراسة أن أكثر من نصف المستطلعين (57%)، إما أنهم قد اتجهوا نحو استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في عمليات الامتثال لمكافحة غسل الأموال، أو البدء بالتشغيل التجريبي لحلول الذكاء الاصطناعي، أو التخطيط لتطبيقها فعلياً خلال الأشهر 12-18 المقبلة.

    وقال كبير المحللين ومدير المحتوى التحريري في جمعية الأخصائيين المعتمدين في مكافحة غسل الأموال، كيران بير: «باعتبار أن الهيئات التنظيمية حول العالم تلجأ وبشكل متزايد إلى تقييم جهود الامتثال التي تبذلها المؤسسات المالية، استناداً إلى فعالية المعلومات الاستدلالية التي يقدمونها إلى هيئات إنفاذ القانون، فليس من المستغرب أن يعتقد 66% من المستطلعين بأن الهيئات التنظيمية ترغب بالفعل في أن تستفيد المؤسسات الخاضعة لسلطتها الرقابية من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي».

    طباعة