برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مرتكبو الهجمات الإلكترونية يستهدفون الشركات الصغيرة والمتوسطة

    4 من بين 5 مؤسسات تعرَّضت لاختراق في آلية الأمان الإلكتروني. أرشيفية

    أصدرت «Acronis»، الشركة العالمية المتخصصة في مجال الحماية الإلكترونية، تحديث تقرير التهديدات الإلكترونية من Acronis لمنتصف عام 2021، وهو عبارة عن مراجعة متعمقة لاتجاهات التهديدات الإلكترونية التي يتتبعها المتخصصون في الشركة. وورد في التقرير، تحذير بأن الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، عرضة لمخاطر محددة وذلك بناءً على اتجاهات الهجمات التي تم رصدها في أثناء أول ستة أشهر من العام.

    وكشف التقرير عن أنه في أثناء النصف الأول من العام الجاري، تعرَّضت 4 من بين 5 مؤسسات لاختراق في آلية الأمان الإلكتروني، ناشئ عن ثغرة أمنية في النظام البيئي لمُورّد الخدمات التابع لجهة خارجية. وهذا الأمر يحدث في الوقت الذي ارتفعت فيه كلفة اختراق البيانات إلى ما يقارب 3.56 ملايين دولار أميركي، مع ازدياد سريع لمتوسط المبالغ المدفوعة مقابل برمجيات الفدية الضارة بنسبة 33% إلى ما يزيد على 100 ألف دولار.

    وبينما يمثل هذا الأمر ضربة مالية هائلة لأية مؤسسة، فإن هذه المبالغ المالية ستكون بمثابة إعلان الوفاة لمعظم الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم.

    وقال نائب رئيس قسم أبحاث الحماية الإلكترونية في شركة Acronis، كانديد ويست: «بينما تؤثر الزيادة في معدل الهجمات على المؤسسات بكل أحجامها، هناك شيء ما لا يتم الإبلاغ عنه بشكل كافٍ في تغطية اتجاهات التهديدات الإلكترونية الحالية، وهو حجم التأثير الواقع على مجتمع الشركات الصغيرة. ولا تمتلك الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، الأموال أو الموارد أو الخبرات في أطقم العمل اللازمة لمواجهة التهديدات القائمة في الوقت الحالي. لهذا السبب، تلجأ إلى موفري خدمات تكنولوجيا المعلومات، ولكن إذا كان موفرو خدمات تكنولوجيا المعلومات هؤلاء عرضة للخطر، فإن تلك الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم تقع تحت رحمة مرتكبي الهجمات».

    طباعة