تقنية.. «أمازون» و«فيس بوك» تعودان إلى خيار «العمل عن بُعد»

منحت «شركة فيس بوك الأميركية»، عملاق شبكات التواصل الاجتماعي، لموظفيها العاملين بدوام كامل، خيار العمل من المنزل، إذا كان ممكناً إنجاز عملهم عن بُعد.

وكشف الرئيس التنفيذي المشارك لـ«فيس بوك»، مارك زوكربيرغ، أنه سيبدأ بنفسه ويخطط للعمل عن بُعد لمدة ستة أشهر على الأقل.

وفي مذكرة، كانت صحيفة «وول ستريت جورنال» أول من نشرها، كتب زوكربيرغ: «وجدت أن العمل عن بُعد منحني مساحة أكبر للتفكير طويل المدى، وساعدني على قضاء المزيد من الوقت مع عائلتي، ما جعلني أكثر سعادة وإنتاجية في العمل».

وكتب زوكربيرغ: «لقد تعلمنا خلال العام الماضي أنه يمكن إنجاز العمل الجيد من أي مكان، وأنا متفائل بشكل كبير بأن العمل عن بُعد بشكل واسع النطاق أمر ممكن، وتحديداً مع استمرار تحسن التواجد عبر الفيديو عن بُعد والواقع الافتراضي».

وأضاف أن الشركة ستسمح للموظفين بطلب العمل عن بُعد من خارج البلاد. ويشمل ذلك السماح للموظفين الأميركيين بالعمل عن بُعد في كندا، والموظفين في أوروبا لطلب العمل عن بُعد في بريطانيا.

بدورها، أعلنت «شركة أمازون الأميركية»، العملاقة للتجارة الالكترونية، أنها ستتيح لموظفيها، الإداريين والفنيين، خيار العمل عن بعد لمدة يومين أسبوعياً.

وقالت «أمازون» إنها ستطلب من موظفيها العمل في المكتب لمدة ثلاثة أيام أسبوعياً، وهو ما سيسمح لهم بفرصة العمل عن بعد لمدة يومين في الأسبوع، لافتة إلى أنه سيتم تحديد أيام العمل عن بعد من خلال رئاسة كل فريق عمل.

وأوضحت أن موظفي الشركة الذين لا يريدون العمل من المكتب ثلاثة أيام أسبوعياً، ولايزال بإمكانهم الانتقال إلى مواقع عملهم المحددة حسب الحاجة، فسيكون بإمكانهم التقدم بطلب للحصول على استثناء.

ويختلف هذا القرار الجديد بشكل حاد عن قرار سابق أصدرته الشركة بشأن ضوابط العودة إلى العمل، إذ كانت «أمازون» أعلنت في مارس الماضي عن خططها للعودة إلى ثقافة العمل المركزي في المكاتب.

طباعة