تقنية جديدة تسمح باستخدام تكنولوجيا الشعاع المغناطيسي في المجالات التطبيقية


طوَّرت شركة كَسْب للتكنولوجيا (Cusp Technologies)، الشركة المتخصصة في توفير الحلول التقنية ومقرها دبي، تقنية جديدة تسمح بالاستفادة من الشعاع المغناطيسي في المجالات التطبيقية، والأمنية، وتكنولوجيا الفضاء، ومن بين تطبيقاتها الرئيسة صد هجمات الطائرات بدون طيار (درونز).
وتقوم تلك التقنية المبتكرة على استخدام تكنولوجيا المغناطيس المتطورة في تكوين "درعا مغناطيسيا" لصد الهجمات من طائرات الـ(درونز).
وتوفر التقنية أيضا إمكانية توسيع قدراتها، لخلق درع مغناطيسي يمكنه التصدي لأي نوع من الهجمات.
وقال مؤسس ورئيس الشركة، المهندس محمد صالح: "ازدادت شعبية الطائرات بدون طيار (الدرون) كثيرا في الأعوام القليلة الماضية، وارتفعت معها المخاطر التي تُمثلها تلك الطائرات، وهو ما قد يتسبب في دمار للبنية التحتية الرئيسة، وشل حركة التجارة والسفر على السواء".
وأضاف أن الشركة أجرت دراسة حديثة لتطوير تكنولوجيا وأنظمة تُعزز قدرات التصدي لهجمات هذه الطائرات، حيث توصلت خلالها إلى أن تقنيات الشعاع المغناطيسي من الممكن الاستفادة بها في المجالات التطبيقية والعسكرية، حيث تعمل تلك التقنيات على حماية المناطق الثابتة، لافتا إلى أن ثمار التوصل إلى هذه التقنيات جاءت بعد أبحاث، وأعمال استمرت لمدة 5 سنوات.
وأشار إلى أن التقنية الجديدة سجلت نتائج شديدة الإيجابية في صد هجمات الطائرات بدون طيار، علاوة إلى إمكانية توسيع قدراتها واستخدامها في مجالات أخرى مثل تكنولوجيا الفضاء.
وللتزود بتفاصيل إضافية حول هذه الدراسة من خلال التواصل مع (ms@cusptechnologies.com).
ولفت صالح إلى أنه هناك دراسة يتم إجراؤها حاليا بالتعاون مع شركة أمريكية متخصصة؛ لزيادة مدى تأثير شبكة الشعاع المغناطيسي إلى مدى يصل إلى 100 كيلو متر.

ومن المقرر استعراض التقنية الجديدة خلال منصة خاصة سيتم إطلاقها خلال معرضي «آيدكس 2021»، والدفاع البحري «نافدكس 2021» والمقرر انعقادهما في الفترة ما بين 21 و25 فبراير المقبل في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض. ويصل عدد الدول المشاركة في المعرضين إلى أكثر من 60 دولة، وبواقع 1300 شركة.

طباعة