بعد أن رفع سرعته 26 مليون مليار عملية في الثانية خلال 6 أشهر

«فيوجاكو» الياباني يتصدر قائمة ديسمبر 2020 لأسرع 500 حاسب

«فيوجاكو» صممته «فوجيتسو» ويعمل بمركز «رايكين» للعلوم الحوسبية في مدينة كوبي اليابانية. من المصدر

للمرة الثانية على التوالي خلال العام الجاري، تمكن الحاسب الياباني العملاق «فيوجاكو»، من الحفاظ على مركزه الأول، كأسرع وأقوى حاسب في العالم، بعد أن رفع سرعته بنحو 26 مليون مليار عملية في الثانية خلال ستة أشهر، حيث ستصبح سرعته 442 مليون مليار عملية في الثانية خلال ديسمبر المقبل، بعد أن كانت 415.5 مليون مليار عملية بالثانية في يونيو الماضي.

وبذلك حافظ على فارق يعادل ثلاثة أضعاف السرعة بينه وبين أقرب منافس، وهو حاسب «القمة» الأميركي، الذي لايزال عند سرعة 148 مليون مليار عملية في الثانية.

جاء ذلك في القائمة نصف السنوية الثانية «ديسمبر 2020» لأسرع الحاسبات العملاقة «سوبر كمبيوتر» عالمياً، والتي نشرتها أخيراً مؤسسة «توب 500»، المتخصصة في مجال الحاسبات العملاقة عبر موقعها «top500.org».

وتختص هذه القائمة بتتبع تطور أداء وهندسة الحاسبات العملاقة منذ عام 1993، وتصدر دورياً بانتظام في يونيو ونوفمبر من كل عام.

الـ10 الأسرع

وأوضحت «توب 500» أن الأداء الإجمالي لجميع الأنظمة الـ500، ارتفع من 2.22 إكسافلوب في يونيو إلى 2.43 إكسافلوب في ديسمبر، وطبقاً للقائمة الجديدة فإن قائمة الحاسبات العملاقة الأسرع في العالم جاءت كما يلي:

«فيوجاكو»

تصدر الحاسب ياباني «فيوجاكو»، الذي صممته شركة «فوجيتسو» ويعمل بمركز «رايكين» للعلوم الحوسبية في مدينة كوبي اليابانية، قائمة «توب 500»، ويعمل حالياً بسرعة قصوى قدرها 442 بيتافلوب في الثانية، وكل بيتا فلوب يعادل مليون مليار عملية حسابية في الثانية، وهو رقم يزيد بمقدار نحو 26 بيتافلوب عن سرعته في يونيو الماضي، وقد تحققت هذه السرعة الإضافية بفضل زيادة سعة الحاسب من أنوية المعالجات، والتي ارتفعت بمقدار 331 ألفاً و776 نواة، حيث كانت سبعة ملايين و299 ألفاً و72 نواة في يونيو، وأصبحت سبعة ملايين و630 ألفاً و848 نواة في نوفمبر.

«القمة»

جاء حاسب «القمة» الأميركي، الذي صممته شركة «آي بي إم» لمصلحة معمل أبحاث «أوك ريدج» الوطني بولاية تينيسي الأميركية في المركز الثاني بالقائمة. ويعمل «القمة» بمعالجات طراز «باور» ويضم مليونين و414 ألفاً و592 نواة داخلية، توفر سرعة قدرها 148.8 بيتافلوب. ويضم الحاسب كذلك وحدات لمعالجة الرسوميات طراز «إنفيديا تيسلا في 100»، وتعمل مكوناته من خلال نظام «ميلانوكس إي دي آر إنفيني باند» الذي يضم شبكة ثنائية المسار.

«سييرا»

احتل حاسب «سييرا» الموجود في معمل «ليفرمور» الوطني بولاية كاليفورنيا المركز الثالث، مع تحقيقه سرعة قدرها 94.6 بيتافلوب. وهو مجهز بوحدتي معالجات طراز «باور 9»، فيها مليون و572 ألفاً و480 نواة معالجة داخلية، كما يضم أربع وحدات معالجة رسوميات طراز «إنفيديا تيسلا في 100»، ويستخدم نظام «ميلانوكس إي دي آر إنفيني باند».

«صن واي»

حصد «صن واي» الذي طوره مركز البحوث الوطني الصيني، لخدمة أغراض هندسة وتكنولوجيا الحاسبات الموازية، المرتبة الرابعة، بعد أن حقق سرعة 93 بيتافلوب. ويعمل الحاسب الصيني بمعالجات طراز «صن واي 260 كور ـ إس دبليو 26010»، ويضم 10 ملايين و649 ألفاً و600 نواة داخلية.

«سيليني»

أما الحاسب الأميركي «سيليني»، الذي يعمل داخل شركة «إنفيديا»، فتقدم من المركز السابع في يونيو الماضي إلى المركز الخامس حالياً، بعدما حقق سرعة قدرها 63.4 بيتافلوب بدلاً من 27.58 بيتافلوب في يونيو. ويعمل «سيليني» بوحدات معالجة الرسوميات «أمبير إيه 100» الجديدة من «إنفيديا»، ويضم 272 ألفاً و800 نواة داخلية، ويستخدم نظام «ميلانوكس إي دي آر إنفيني باند».

«تاينيه»

لايزال حاسب «تاينيه»، الذي طورته الجامعة الوطنية الصينية لتكنولوجيا الدفاع في المركز السادس، ويحقق سرعة 61.4 بتيافلوب، وهو ذو بنية مختلطة من معالجات «إنتل زيون» ومعالجات «ماتريكس 2000» المصممة خصيصاً لهذا الحاسب، ويضم أربعة ملايين و981 ألفاً و760 نواة داخلية.

«جيوليس»

دخل حاسب «جيوليس» الألماني القائمة للمرة الأولى، وتمكن من احتلال المرتبة السابعة، ويعمل بمعالجات «إيه إم دي»، ووحدات معالجة رسوميات من «إنفيديا». يتشابه مع حاسب «سيليني» من حيث البناء، ويحتوي على 449 ألفاً و280 نواة، مع سرعة تبلغ 44.1 بيتافلوب، ما يجعله الأسرع في أوروبا.

«إتش بي سي 5»

صممت شركة «ديل» حاسب «إتش بي سي 5» الذي جاء ثامناً، لمصلحة شركة «إيني» الإيطالية العاملة في مجال البترول والغاز، ويعمل بنظام «باور إيدج» ويستخدم معالجات طراز «إنتل زيون جولد»، ووحدات معالجة رسوميات «إنفيديا تيسلا في 100»، ويحقق سرعة 35.5 بيتافلوب، ويضم 669 ألفاً و760 نواة داخلية، ويستخدم نظام «ميلانوكس إي دي آر إنفيني باند» كشبكة داخلية.

«فرونتيرا»

يعمل حاسب «فرونتيرا» الذي احتل المركز التاسع في قائمة «توب 500»، في مركز تكساس للحوسبة المتقدمة، وصممت الحاسب شركة «ديل»، ويحقق سرعة 23.5 بيتافلوب، ويعمل بمعالجات «إنتل زيون»، ويضم 448 ألفاً و448 نواة داخلية.

«الدمام 7»

جاء حاسب «الدمام 7» الجديد، الذي تم بناؤه داخل شركة «أرامكو» السعودية في المرتبة الـ10 بالقائمة بدلاً من حاسب «بيزدانيت» الذي يعمل في المركز الوطني للحوسبة الفائقة بمدينة لوجانو السويسرية.

ويعمل «الدمام 7» على وحدات المعالجات المركزية طراز «إنتل جولد زيون» ووحدات معالجة رسوميات من «إنفيديا»، وسرعته 22.4 بيتافلوب، ويضم 672 ألفاً و520 نواة.

• خروج حاسبين عملاقين من قائمة الـ10 الأوائل، ودخول اثنين جديدين أحدهما «الدمام 7».

طباعة