تطبّقها خلال أسابيع.. وتبدأ سياسات مختلفة لخدمة التخزين يونيو المقبل

«غوغل» تكشف عن إعدادات جديدة للخصوصية في «جيميل»

«غوغل» طوّرت طريقة جديدة أطلقت عليها «فحص الخصوصية» تعمل بصفة رئيسة مع منتجات «جيميل». من المصدر

كشفت شركة «غوغل» عن تطورين مهمين، سيتأثر بهما ملايين مستخدمي خدمات «غوغل» حول العالم، وفي مقدمتها خدمة «جيميل» للبريد الإلكتروني، وخدمة التخزين المجاني الملحق بها، أو المنفصلة كالتخزين السحابي.

وأوضحت الشركة أن التطور الأول يتعلق بطريقة جديدة لضبط إعدادات الخواص الذكية، تمنح المستخدم المزيد من الخصوصية، والقدرة على التحكم في البيانات التي تجمعها «غوغل» عنه عبر تطبيقاتها المختلفة، وتوقف العديد من الخواص الذكية المرتبطة بهذه المنتجات، بينما يتعلق التطور الثاني بسياسة جديدة لإدارة المساحات التخزينية، المجانية والمدفوعة، التي تقدمها للمستخدمين، لتتضمن تعديلات، من بينها حذف المحتوى الموجود في الحسابات التي تظل غير نشطة لمدة عامين، أو تجاوز المحتوى للسعة التخزينية المقررة.

التطبيق

وأعلنت «غوغل» عن تلك التعديلات الجديدة عبر مدونتها الرسمية الخاصة بالمنتجات. وقالت مدير الإنتاج في «غوغل»، ماليكا مانوهران، إن الإعدادات الجديدة المتعلقة بالخصوصية، سيتم تطبيقها خلال أسابيع قليلة، أما سياسات التخزين الجديدة فسيتم العمل بها بدءاً من الأول من يونيو 2021، مشيرة إلى أنه تم الإعلان عنها مبكراً، لإتاحة الفرصة لجميع المستخدمين، لمراجعة المحتوى الخاص بهم، وتجهيزه ليتلاءم مع سياسات التخزين الجديدة.

«فحص الخصوصية»

وأضافت مانوهران أن مركز «غوغل» لهندسة الأمان في فرع الشركة بأوروبا، طور طريقة أطلقت عليها «فحص الخصوصية»، هدفها مساعدة المستخدمين على مراجعة الإعدادات الرئيسة التي تتحكم في إدارة العديد من خواص وميزات «غوغل» الذكية، الموجودة حالياً في منتجاتها المختلفة، وتعمل باستخدام الخوارزميات الآلية، وليس المراجعة اليدوية، حيث تسمح الإعدادات الجديدة للمستخدم بمشاهدة وحذف البيانات التي تجمعها عنه «غوغل»، وإتاحة الحذف التلقائي لهذه البيانات باختياره الخيار الافتراضي، ما يجعل التحكم في البيانات أكثر تلقائية.

وبينت أن هذه الطريقة تعمل بصفة رئيسة، مع منتجات «جيميل» للبريد الإلكتروني، و«غوغل ميت» لمؤتمرات الفيديو والدردشة المرئية، و«غوغل شات» للدردشة النصية، والعديد من منتجات «غوغل» الأخرى، لافتة إلى أن الخدمات الذكية التي يمكن التحكم فيها وضبطها من خلال الإعدادات الجديدة، تشمل الخواص الذكية بصندوق الوارد المبوب في البريد الإلكتروني، والكتابة الذكية، والرد الذي في «جيميل»، وخواص «مساعد غوغل»، و«أجندة غوغل» التي تتضمن أشياء خاصة مثل مواعيد سداد الفواتير وحجوزات المطاعم، «وخرائط غوغل»، وغيرها.

سياسات التخزين

وذكرت مانوهران، أنه يتم يومياً إضافة 4.3 ملايين غيغابايت من الملفات عبر خدمة «جيميل»، و«درايف»، سواء في صورة بيانات أو صور أو فيديو أو مستندات جداول إلكترونية أو عروض تقديمية، وغيرها، مشيرة إلى أن هذا المعدل يرتفع باستمرار، ما يجعل هناك حاجة لسياسات تخزين جديدة، تساعدها على الاستمرار في تزويد الجميع بتجربة تخزين جيدة، لذلك فالشركة تعلن عن تغييرات سيبدأ تطبيقها في الأول من يونيو 2021، في سياسات وقواعد تخزين البيانات والمعلومات، على حسابات «غوغل» في «جيميل» و«درايف» أو غيرهما، وستطبق على الصور و«مستندات غوغل»، وجداول البيانات والعروض التقديمية، والرسوميات والنماذج وملفات «جام بورد».

حذف المحتوى

وأوضحت مانوهران، أن تلك التغييرات تتضمن مثلاً، أن يتم حذف المحتوى، من الحسابات التي تظل غير نشطة لمدة عامين متتاليين، وكذلك حذف المحتوى غير النشط الذي لا يتم استخدامه لمدة سنتين في حسابات نشطة، تجاوزت الحد المسموح به للتخزين، مثل مساحة الـ15 غيغا المجانية، التي يحصل عليها أي مستخدم لـ«جيميل»، أو المساحة المدفوعة في أي من عروض ومخططات التخزين على «درايف»، أو غيرها.

ومن بين القواعد والسياسات الجديدة، أشارت مانوهران إلى أن أي صورة أو فيديو جديد يتم تحميله بجودة عالية في «صور غوغل»، وأي ملف جديد في المستندات أو جداول البيانات أو العروض التقديمية أو الرسومات أو النماذج، يتم تحميله على «درايف» أو «جيميل»، سيتم احتسابه ضمن حصتك التخزينية المجانية البالغة 15 غيغابايت، وليس الحصة المدفوعة، وذلك اعتباراً من الأول من يونيو 2021.

تنبيهات

أفادت شركة «غوغل» بأنها ستقدم مزيداً من التفاصيل حول سياساتها الجديدة المتعلقة بالخصوصية ومساحات التخزين، خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أنها سترسل بها تنبيهات متكررة لجميع المستخدمين، ليراجعوا المحتوى الخاص بهم، والاستعداد لها قبل الأول من يونيو المقبل.

طباعة