«غارتنر»: 64.8 مليون وحدة كمبيوتر مبيعة خلال 3 أشهر

العمل عن بُعد يرفع مبيعات الكمبيوتر المحمول 2.8% في الربع الثاني

مبيعات الكمبيوتر المحمول سجلت انخفاضاً كبيراً في الربع الأول بسبب «كورونا». غيتي

توقعت مؤسسة «غارتنر» الدولية لبحوث سوق تقنية المعلومات، في تقرير لها يرصد حالة سوق تقنية المعلومات تحت ظروف جائحة «كورونا» خلال عام 2020، أن يسجل الإنفاق على تقنية المعلومات عالمياً خلال عام 2020 نحو 3.5 تريليونات دولار (نحو 12.85 تريليون درهم)، بتراجع قدره 7.3% عن عام 2019.

وأرجع التقرير ذلك إلى التداعيات المترتبة على ستة أشهر من انتشار فيروس «كورونا» عالمياً.

ومع ذلك، سجلت بعض قطاعات تقنية المعلومات نمواً ملحوظاً في هذه الظروف، وفي مقدمتها خدمات البنية التحتية السحابية التي حققت نمواً قدره 13.4% خلال النصف الأول من عام 2020، ويتوقع أن تواصل النمو حتى نهاية العام، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية التي سجلت نمواً في المبيعات بلغ 2.8% خلال الربع الثاني، وجاء أداؤها القوي مدفوعاً بطلب نشط على أجهزة الكمبيوتر المحمولة، الذي ترافق مع زيادة الاعتماد على نمط العمل عن بعد.

تعافٍ سريع

وفقاً لـ«غارتنر»، فإن التراجع الذي شهده الإنفاق على تقنية المعلومات خلال عام 2020 هو من النوع قصير المدى الذي يعقبه تعافٍ سريع. وكان التراجع في الإنفاق مترتباً على الاضطرابات التي صاحبت انتشار وباء «كورونا»، لكنه سيمر عبر مراحل قصيرة تعيد الإنفاق إلى التعافي مع مطلع عام 2021.

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس الأبحاث في «غارتنر»، جون ديفيد لوفلوك، إنه لايزال من المتوقع أن ينخفض الإنفاق العام على تكنولوجيا المعلومات بشكل حاد في عام 2020، لكنه سيتعافى بطريقة أسرع وأكثر سلاسة من قطاعات الاقتصاد الأخرى، ليسجل ارتفاعاً قدره 4.3%، ويصل إلى ثلاثة تريليونات و683 ملياراً و661 مليون دولار في نهاية 2021.

مراكز البيانات

وأظهرت أرقام «غارتنر» أن الإنفاق المتوقع على نظم مراكز البيانات سيبلغ 188 ملياراً و365 مليون دولار في عام 2020، بتراجع قدره 10% عن عام 2019 الذي سجل 210 مليارات دولار، إلا أن من المتوقع أن يعود الإنفاق على هذه الأنظمة للانتعاش في عام 2021، ليصل إلى 200 مليار و96 مليون دولار، مسجلاً نمواً قدره 6.2% مقارنة بعام 2020، لكنه سيظل أقل من مستوى الإنفاق الذي كان سائداً في 2019.

المشروعات البرامج

أما الإنفاق على المشروعات والبرامج، فيتوقع أن يصل إلى 449 مليار دولار في 2020، بتراجع قدره 5.7% عن عام 2019 الذي سجل 476 ملياراً و687 مليون دولار، لكنه سيعاود الانتعاش في عام 2021 ليصل إلى 482 ملياراً و666 مليون دولار، محققاً نمواً قدره 7.4% عن عام 2020، ومتجاوزاً مستوى الإنفاق في 2019.

أما الإنفاق على الأجهزة، باستثناء أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة العمل عن بعد، فسجل 596 ملياراً و914 مليون دولار، مقارنة مع 711 ملياراً و525 مليون دولار في 2019، لكن يتوقع أن يشهد تعافياً في عام 2021 ليبلغ 611 ملياراً و303 ملايين دولار.

الكمبيوتر الشخصي

وأشارت «غارتنر» إلى أن إجمالي أجهزة الكمبيوتر الشخصية المبيعة في جميع أنحاء العالم في الربع الثاني من عام 2020 بلغ 64.8 مليون وحدة، بزيادة نسبتها 2.8% عن الربع الثاني من عام 2019، وذلك في أعقاب انخفاض كبير في الربع الأول من العام، بسبب تداعيات «كورونا» التي عطلت سلسلة التوريد ذات الصلة.

وتوقع مدير الأبحاث في «غارتنر»، ميكاكو كيتاجاوا، أن يشهد الربع الثاني من عام 2020 انتعاشاً قصير المدى لسوق أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم، بقيادة نمو قوي بشكل استثنائي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، واستمرار الأعمال للعمل عن بعد، والتعليم عبر الإنترنت، واحتياجات الترفيه للمستهلكين. ومع ذلك، فإن هذا الارتفاع في الطلب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة لن يستمر إلى ما بعد عام 2020.

تقنية المعلومات

من المتوقع أن يتراجع الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات خلال عام 2020 بمعدل 6.8%، وبإنفاق قدره 969 ملياراً و348 مليون دولار، فيما يتوقع أن يبلغ الإنفاق على هذه الخدمات خلال عام 2021 تريليوناً و23 مليار دولار.

خدمات الاتصالات

من المتوقع أن يتراجع الإنفاق على خدمات الاتصالات إلى 3.3% خلال 2020، ليبلغ تريليوناً و326 ملياراً و492 مليون دولار، مقارنة بتريليون و372 ملياراً و236 مليون دولار في 2019.فيما يتوقع أن يبلغ في 2021 تريليوناً و366 ملياراً و419 مليون دولار.

طباعة