منها أداة لمساعدة الطلاب على تنظيم دروسهم.. والنسخ واللصق الذكي

«مايكروسوفت» تكشف عن 8 خصائص جديدة في «إيدج»

أضافت «مايكروسوفت» إلى «إيدج» خاصية الحماية من أدوات الرصد للحماية من تتبع مواقع الـ«ويب». ■ من المصدر

كشفت شركة «مايكروسوفت» عن أن التحديث المقبل لمتصفح «إيدج» سيتضمن ثماني إضافات وخصائص جديدة، تراعي متطلبات واحتياجات المستخدمين في الوقت الراهن، منها أداة لمساعدة الطلاب وتلاميذ المدارس على تنظيم بحوثهم الدراسية، التي يقومون بها من المنزل، فضلاً عن أداة لتحويل طريقة عرض علامات التبويب المفتوحة من الوضع الأفقي الى قائمة رأسية، مع تدعيم خاصية النسخ واللصق بقدرات ذكاء اصطناعي.

جاء الكشف عن تلك الخصائص في تدوينة مطولة كتبها نائب الرئيس لمنتج «مايكروسوفت إيدج»، ليات بن زور، ونشرت على المدونة الرسمية لـ«ويندوز»، موضحاً أن الخصائص الثماني الجديدة تتمثل بما يلي:

تنظيم البحوث المدرسية

تتيح هذه الخاصية تكوين مجموعات لجمع المعلومات بسهولة من مواقع «ويب» مختلفة، وتنظيمها، وتصديرها إلى ملفات مختلفة أو العودة إلى البحث في وقت لاحق والتقاطها من حيث توقفت، وذلك من خلال الضغط على مفتاح «مجموعات» ثم فتح جزء على يمين المتصفح، حيث يمكن بسهولة سحب وإفلات صفحات الـ«ويب» أو النصوص أو الصور في مجموعة من دون الحاجة إلى فتح صفحة أو تطبيق آخر. ويمكنك بعد ذلك إرسال مجموعتك إلى ملفات «وورد» أو «إكسيل»، كما يمكن للوالدين استخدام المختارات للمساعدة فى إنشاء وتنظيم البحوث المدرسية.

علامات التبويب الرأسية

أثناء البحث والتجوال على الإنترنت، عادة ما تجد نفسك مع عشرات من علامات التبويب المفتوحة، وعندما يحدث ذلك، هناك مساحة أقل لمعرفة علامة التبويب التي تعمل عليها، بسبب الوضع الأفقي الذي يزدحم بسرعة، ولذلك ربما تفقد المسار أو تغلق علامة تبويب بالخطأ. وللتعامل مع هذا الموقف، أضافت «مايكروسوفت» خاصية عرض علامات التبويب في قائمة رأسية على الجانب، وهي ميزة تساعدك في العثور على العديد من علامات التبويب المفتوحة وإدارتها في الوقت نفسه.

النسخ واللصق الذكي

زودت «مايكروسوفت» المتصفح الجديد، بخاصية النسخ واللصق الذكي المستند لقدرات الذكاء الاصطناعي، لتقوم بتسهيل تحديد المحتوى الدقيق الذي تريده من الـ«ويب» ونسخه ولصقه والحفاظ على تنسيق الـ«ويب» الغني. ويمكنك استخدام المؤشر لتحديد أي منطقة أو نوع من المحتوى. وعند اللصق، سيحتفظ بالتنسيق، بما في ذلك أي صور أو روابط.

الحماية من أدوات الرصد

تم تصميم ميزة منع التتبع في «إيدج» لحمايتك من تتبع مواقع الـ«ويب» التي لا يمكنك الوصول إليها مباشرة، ما يمنحك المزيد من التحكم سواء على الهاتف المحمول أو سطح المكتب. وجاءت الإعدادات المتحكمة بهذه الخاصية في ثلاث وضعيات، هي: الأساسية والمتوازنة والمقيدة. وبناء على الإعداد الذي تختاره، سيعدل «إيدج» أنواع أدوات تعقب الجهات الخارجية المحظورة.

مراقب كلمات المرور

أضافت «مايكروسوفت» خاصية تقول عنها إنها جديدة تماماً، وهي مراقبة وتتبع كلمات المرور التي تتم سرقتها من المتصفح، وعرضها في مواقع الانترنت المظلمة، وتعرف باسم «مراقب كلمات المرور»، وهدفها المساعدة في الحفاظ على حساباتك عبر الإنترنت آمنة من المتسللين.

تقوية الخصوصية

يحتوي متصفح «إيدج» الجديد على خاصية تدعى داخل الخصوصية أو «إن برايفد»، وهي خاصية تحذف محفوظات وملفات تعريف الارتباط وبيانات الموقع تلقائياً بمجرد ان ينهي المستخدم جلسة تصفح الـ«ويب».

«القراءة الغامرة»

يحتوي «إيدج» الجديد على خاصية متعلقة بالقراءة على الـ«ويب»، يطلق عليها خاصية «القراءة الغامرة»، التي يقوم بها مكون مدمج بالمتصفح يحمل اسم «القارئ الغامر»، ويقصد به عرض المحتوى في صورة عالية الوضوح، تزيل الانحرافات على الشاشة، وتنشئ بيئة مبسطة تساعد على التركيز، وتقدم الدعم لمن يعانون صعوبات في القراءة.

«فيديوهات 4 كيه»

أكدت «مايكروسوفت» أن «إيدج» الجديد، سيقدم أفضل تجربة مشاهدة للفيديوهات المنتجة بدقة «4 كيه»، والمصحوبة بنظام الصوت «دولبي»، لتضمن تجربة مشاهدة رائعة، لمن يشاهدون محتوى الفيديو عبر خدمات بث الفيديو المباشر، مثل «نيتفليكس» و«تلفزيون أبل»، وغيرهما.

النواة الأساسية

قال نائب الرئيس لمنتج «مايكروسوفت إيدج»، ليات بن زور، إن فريق «إيدج» أعاد بناء المتصفح من الألف إلى الياء، بناءً على نواة أساسية هي النواة البرمجية «كروميوم» التي يعمل عليها متصفح «كروم»، لضمان توفير السرعة والأداء العالمي والتوافق مع مواقع الـ«ويب» والإضافات التي تستخدمها كل يوم، ثم أضاف سلسلة من التحسينات، التي تتيح المزيد من التحكم في البيانات والمعلومات، وطرق جديدة لتنظيم البحث، وتوفير الوقت.

طباعة