بيانات «فيس بوك» تساعد على مكافحة «كورونا»

يستخدم باحثون في مجال الأمراض المعدية، بيانات تحديد موقع الهاتف المحمول على «فيس بوك»، لتقديم بيانات يومية محدثة لمدن وولايات أميركية، تعمل على تقييم فاعلية أوامر التباعد الاجتماعي التي تهدف إلى إبطاء انتشار فيروس «كورونا» المستجد. وذكرت «شبكة بيانات التنقل لفيروس كوفيد-19»، وهي مجموعة من 40 باحثاً في مجال الصحة، ينتمون إلى جامعات منها «هارفارد» و«برينستون» و«جونز هوبكنز»، أن أعضاءها يتبادلون منذ منتصف مارس 2020 أفكاراً مستقاة من بيانات شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة مع كل من كاليفورنيا، وماساتشوستس، ومدينة نيويورك.

ويأتي استخدام بيانات تحديد الموقع في مكافحة فيروس «كورونا» وسط تدقيق مكثف في ممارسات شركات التكنولوجيا المتعلقة بالخصوصية، إذ تجمع الشركات معلومات تفصيلية عن اهتمامات الأشخاص في ما يخص التطبيقات ومواقع الإنترنت، من أجل الإعلانات المستهدفة.

وتقول شركة «فيس بوك» والباحثون الذين يقودون المشروع، إنهم تغلبوا على هذه المخاوف من خلال تجميع البيانات وتمريرها من خلال أكاديميين.

ويزوّد الباحثون إدارات الصحة، باستنتاجات عامة، ولا يقدمون أي بيانات غير منقحة.

طباعة