خبراء ألمان يحذّرون من ثغرة خطيرة في «ويندوز»

    الخبراء أكدوا وجود الثغرة في جميع إصدارات «ويندوز» باستثناء «ويندوز 10». غيتي

    حذّر المكتب الاتحادي الألماني لأمان تكنولوجيا المعلومات من ثغرة أمنية خطيرة بنظام التشغيل «ويندوز» من شركة «مايكروسوفت».

    وأوضح الخبراء الألمان، أن هذه الثغرة توجد في خدمة الصيانة عن بُعد، ويمكن استغلالها من قبل القراصنة دون ملاحظة المستخدم من أجل تسريب برمجيات ضارة، مشيرين إلى أن هذه الثغرة توجد في جميع إصدارات «ويندوز»، حتى الإصدار «ويندوز 7»، باستثناء إصدار «ويندوز 10».

    ونصح الخبراء المستخدم بضرورة تثبيت التحديثات الموجودة يدوياً، قبل أن تتسبب هذه الثغرة في أضرار جسيمة، لافتين إلى أن «مايكروسوفت» نشرت التحديثات على صفحات الدعم والمساعدة الخاصة بها، وهذه التحديثات متاحة للتنزيل حالياً، حتى لإصدارات «ويندوز»، التي لم يعدّ يتم دعمها منذ فترة طويلة مثل «ويندوز إكس بي».

    وأشار الخبراء إلى أنه لم يتم التحقق من استغلال الثغرة الأمنية بشكل فعلي، لكن مع انتشارها من المتوقع أن يقوم القراصنة بتطوير البرمجيات بسرعة.

    طباعة