في استطلاع رأي شمل 90 ألف مبرمج عالمي

«بايثون».. أكثر اللغات طلباً و«رست» الأعلى أجراً

منتدى «ستاك أوفر فلو» أكبر منتدى للمبرمجين والمطورين في العالم. غيتي

تصدرت لغة «بايثون» حالياً جميع لغات البرمجة السائدة عالمياً، باعتبارها اللغة الأكثر طلباً ومتعة بين مجتمع المطورين والمبرمجين عالمياً، فيما حلت لغة «رست» المرتبة الأولى كأعلى اللغات أجراً.

وتصدرت لغتا «جافا» و«جافا سكريبت» المشهد باعتبارها الأكثر استخداماً، في ما برزت لغة «بي إتش بي» العريقة كأثر اللغات التي تتعافى من عيوبها السابقة، وعادت لتنمو بمعدلات متسارعة.

وقد جاءت هذه النتائج في أحدث تقييم للغات البرمجة عالمياً، أجراه منتدى «ستاك أوفر فلو» stackoverflow.com، وهو أكبر منتدى للمبرمجين والمطورين حول العالم، ويستند فيه إلى معدلات استخدام لغات البرمجة المختلفة من قبل المبرمجين المسجلين عليه، وآرائهم وتعليقاتهم، والقضايا التي يثيرونها عبر المنتدى، فضلاً عن استطلاع رأي شارك فيه 90 ألف مبرمج في العالم.

لغة «بايثون»

وفقاً للتقييم، واصلت لغة «بايثون» صعودها كأكثر لغات البرمجة طلباً ومتعة، إذ تبين من التقييم أنها لغة البرمجة الرئيسية الأسرع نمواً على الإطلاق.

وقالت عالمة البيانات في المنتدى، جوليا سيلج، إنها لم تر تقنية تنمو بهذه السرعة الكبيرة في تاريخ المنتدى منذ إنشائه، مثلما يحدث مع لغة «بايثون» حالياً، إذ إنها أصبحت أداة مسيطرة ومهمة حقاً تستخدم في العديد من مجالات هندسة البرمجيات، ومرجع ذلك إلى أنها أداة لكل المهن، وثاني أفضل لغة لأي شيء، ولغة مرنة مصممة تصميماً جيداً، ورائعة للتعلم، ويستخدمها كذلك مهنيون ذوو مهارة عالية، ومن أفضل اللغات المستخدمة في منهجية التطوير أثناء التشغيل المعروفة باسم «تطوير الشبكة وعلوم البيانات».

«رست» الأعلى أجراً

قد لا تمتلك لغة البرمجة «رست» قاعدة مستخدمين عريضة وقوية مثل «بايثون» و«جافا سكريبت»، لكنها اللغة التي تحقق للعاملين بها أعلى الأجور مقارنة بلغات البرمجة الأخرى، لكونها تنتج تطبيقات وبرمجيات وأدوات تحقق أداء عالياً جداً مقارنة بلغتي «سي» و«سي بلس بلس»، ويصفها الخبراء بأنها مزيد من لغات «روبي»، و«سكالا»، و«هاسكل»، وتحقق تأثيرات وظيفية ممتازة بالنسبة للبرمجيات المنتجة بها، مثل عمليات الإغلاق والتكرارات، وتستخدم حالياً في إنشاء برامج الويب، والبرامج المخصصة للحاسبات المدمجة، والخدمات الموزعة، وبعض نظم الحوسبة السحابية، ويعود ارتفاع أجر العاملين بها إلى أن مجموعة المطورين ذوي المهارات، المتخصصين بها، قليلو العدد.

رضا وظيفي

برزت لغة البرمجة «جو» في مجتمع المطورين كلغة تحقق أجراً جيداً ومعقولاً، ومستوى كبيراً من الرضا الوظيفي، خصوصاً بين المبرمجين الذين يعملون بمنهجية التطوير أثناء التشغيل «ديفوبس»، وتحديداً في نشر وإدارة البنية التحتية للأنظمة، وفي أنظمة الويب الخلفية، ويراوح متوسط الأجر السنوي للعاملين بها بين 70 و80 ألف دولار.

«جافا سكريبت»

صنف تقييم «ستاك اوفر فلو» لغة «جافا سكريبت» على أنها اللغة الأكثر استخداماً على نطاق واسع، وحافظت على هذه المكانة للعام السابع على التوالي، وتطورت إلى ما هو أبعد من جذورها كلغة برمجة نصية بسيطة للويب، إلى لغة تستخدم لبناء واجهات المستخدم الرسومية لتطبيقات الويب والهاتف المحمول، وفي البرامج التي تتحكم في أجهزة «إنترنت الأشياء».

ومع ذلك، لا ترتبط اللغة عادةً بأدوار ذات رواتب عالية، إذ يبلغ متوسط الراتب السنوي للعاملين بها 56 ألف دولار، ما يضعها في المرتبة 19 بقائمة أجور العاملين بلغات البرمجة المختلفة.

أطر العمل

تضمن التقييم أيضاً حالة ما يعرف بـ«أطر العمل» أو «فريم وورك»، والأدوات والمنصات التي تعمل من خلالها لغات البرمجة، ما يجعل من الممكن تجميع قائمة باللغات والأدوات المستخدمة عادةً لأدوار مختلفة في بيئة تطوير وبرمجة موسعة متكاملة.

وفي هذا السياق، برزت بيئة تطوير الشبكات التي تجمع: «جافا سكريبت» مع «تايب سكريبت»، ولغات «سي إس إس»، و«بي اتش بي»، و«إتش تي إم إل»، مع أطر عمل ومنصات: «ري آكت جي إس»، و«مسج»، وقاعدة «بيانا مونجو»، و«إس كيو إل»، و«ماي إس كيو إل»، وإطار عمل «إنجلر جي إس»، وذلك كبيئة عمل متقدمة واسعة الانتشار.

تطبيقات المحمول

وفي مجال تطوير تطبيقات المحمول، تجمعت لغات: «جافا»، و«كوتليم»، و«سي»، و«سويفت»، مع إطار عمل ومنصات «آندرويد»، و«فاير بيس»، و«آندرويد ستوديو»، وقواعد بيانات «إكس كيو إل لايت»، و«إكس كود».

وفي مجال التطوير بمنهجية «ديفوبس»، تجمعت لغتا «بايثون» و«جافا» مع أدوات ومنصات وأطر عمل، مثل «كيوبرنيتس»، و«إيه دبليو إس»، و«راديس»، و«لينكس»، و«شل»، و«باش»، و«فلاش سيرش»، و«بورشيل».

وسجل إطار عمل ومنصة «تينسور فلو» من «غوغل» انتشاراً واسعاً وقبولاً، مقارنة بإطار عمل ومنصة «باي تورش» من «فيس بوك»، كما ضمت «القائمة المشؤومة» إطاري عمل «دروبال» و«جي كويري»، باعتبارهما غير مرغوبين، ويسعى المبرمجون والمطورون للتخلص منهما.

قائمة غير مرغوبة

حدد المبرمجون قائمة باللغات التي سيكونوا سعداء بعدم استخدامها مرة أخرى، وأطلقوا عليها «القائمة المشؤومة»، وتصدرت هذه القائمة لغة «فيجوال بيزك للتطبيقات»، التي تعرف اختصاراً بلغة «في بي إيه»، ولغة «أبل سويفت اوبجيكت».

اللافت للانتباه أن لغة «جافا سكريبت» الأكثر استخداماً حالياً، حلت في المرتبة رقم 17 في القائمة المشؤومة، إذ قال ثلث المطورين إنهم لا يهتمون بمواصلة استخدامها، ما يدل على أن لغات البرمجة الأكثر استخداماً ليست الأكثر تفضيلاً دائماً.

طباعة