«كاسبرسكي لاب» تكشف عن ثغرة أمنية في «ويندوز»

    مجموعة إجرامية حاولت السيطرة على جهاز عبر منفذ خلفي. غيتي

    اكتشفت التقنيات المؤتمتة الخاصة بشركة «كاسبرسكي لاب» لحلول الأمن الإلكتروني، ثغرة أمنية في نظام تشغيل «ويندوز» من شركة «مايكروسوفت» الأميركية، تم استغلالها من قِبل مجموعة إجرامية مجهولة الهوية في محاولة للسيطرة على جهاز، استهدفت نواة نظامه بهجوم عبر منفذ خلفي شُيِّد من أحد العناصر الأساسية في نظام التشغيل.

    وأوضحت «كاسبرسكي لاب» أن المنافذ الخلفية تعد نوعاً خطراً من البرمجيات الخبيثة، نظراً لأنها تسمح لجهات التهديد بالتحكم في الأجهزة المصابة بطريقة مستترة لأغراض تخريبية.

    وأكدت «كاسبرسكي لاب» أنها أبلغت «مايكروسوفت» عن الثغرة التي جرى تصحيحها في 10 أبريل الجاري.

    وأوصت باتخاذ تدابير أمنية من خلال التأكد من تحديث جميع البرمجيات المؤسسية بمجرد إصدار أي تصحيح أمني جديد، مع الحرص على استخدام منتجات أمنية قادرة على تقييم الثغرات وإدارة التصحيحات البرمجية، للتأكد من أن هذه العمليات تتمّ تلقائياً.

    طباعة