مجلة ألمانية تستعرض معايير اختيار جهاز «لاب توب» مناسب

المجلة نبهت إلى أهمية اختيار سعة الذاكرة ومنافذ التوصيل المناسبة. غيتي

أوصت مجلة «تست» الألمانية المستخدم بضرورة التفكير جيداً في أغراض الاستعمال قبل شراء جهاز «لاب توب» جديد، حتى لا يتم شراء موديل غير مناسب، مقدمة بعض المعايير والنصائح عند الشراء.

وأوضحت المجلة الصادرة عن هيئة اختبار السلع الألمانية، أنه من الأفضل اختيار الموديلات المزودة بشاشة قياس 15 أو 17 بوصة عند الرغبة في استعمال جهاز «لاب توب» في المنزل في أغلب الأحيان.

ونبهت المجلة إلى أنه لا يجوز أن يزيد وزن الجهاز عن 1.5 كيلوغرام، ومقاس شاشة عن 14 بوصة، بالنسبة للمستخدم الذي يرغب في استعمال الجهاز أثناء التنقل.

وعلى صعيد التجهيزات التقنية، فإن الموديلات المخصصة للاستعمال في المنزل يجب أن تشتمل على ذاكرة وصول عشوائي سعة 8 غيغابايت على الأقل، مع ذاكرة داخلية سعة 1000 غيغابايت، وذاكرة رسوميات لا تقل عن 2 غيغابايت، إذا رغب المستخدم في استعمال جهاز «لاب توب» للاستمتاع بالألعاب، أو تحرير الصور ومقاطع الفيديو.

أما بالنسبة للموديلات المخصصة للعمل أثناء التنقل، فإنه فيجب ألا تقل الذاكرة الداخلية عن 256 غيغابايت، ومن الأفضل أن تكون من نوع أقراص الحالة الساكنة «إس إس دي» SSD، مع ضرورة مراعاة فترة تشغيل البطارية، وينصح الخبراء الألمان بألا تقل عن 4.5 ساعات أثناء تشغيل الألعاب أو مقاطع الفيديو.

ولفتت المجلة إلى أن مسألة اختيار نوع جهاز «لاب توب»، سواء من موديل «ألترابوك»، أو قابل للتحويل 360 درجة، أو بشاشة قابلة للتحويل، أو كمبيوتر لوحي مع لوحة مفاتيح قابلة للفصل، فإنها ترجع إلى التفضيلات الشخصية لكل مستخدم.

وتنصح المجلة الألمانية كذلك بالاعتماد على معالجات Core i5أو Core i7من شركة «إنتل»، مع الحرص على توافر منافذ التوصيل USB-C، وUSB-3.0ومنفذ HDMI، مشيرة إلى أنه من الأفضل للشاشة أن تعمل بتقنية Full HD (1920x1080 بيكسل) أو أعلى.

 

طباعة