بطاقات ذاكرة خارجية لزيادة المساحة التخزينية للحاسوب

نصحت مجلة الحاسوب «c’t» الألمانية، باستخدام بطاقات الذاكرة الخارجية SD لزيادة مساحة الذاكرة في أجهزة الحاسوب المحمولة، وتخزين الصور ومقاطع الفيديو ومستندات Office، حتى يسهل اصطحاب البيانات أثناء التنقل دون الحاجة إلى الأقراص الصلبة الخارجية USB. ونصح المحرر في المجلة، كريستوف فينديك، بالابتعاد عن بطاقات الذاكرة الرخيصة، مشدداً على ضرورة ألا تقل سرعة الكتابة ببطاقات الذاكرة عن 30 ميغابايت، وإلا فإن العمل على البيانات الكبيرة يستلزم فترات انتظار طويلة. وأوصى فينديك بالتخلي عن بطاقات الذاكرة غير المدون بها سرعة الكتابة، مشيراً إلى أنه يمكن للمستخدم الاطلاع على البيانات الدقيقة الخاصة ببطاقة الذاكرة وأغراض الاستخدام وسرعة الكتابة والقراءة، عبر موقع الـ«ويب» الخاص برابطة SD (www.sdcard.org/‏‏consumers)، ومع ذلك لا تصل سرعة الكتابة والقراءة لذاكرة USB-SSD الخارجية الجيدة إلى المستوى نفسه لبطاقة SD. ونصح فينديك بالتحقق من بطاقة الذاكرة، التي تم شراؤها حديثاً، قبل استعمالها في تخزين البيانات المهمة، حيث تنتشر المنتجات الرخيصة والمقلدة، ولهذا الغرض يمكن للمستخدم الاستعانة ببرنامج H2TestW؛ حيث يقوم بالكتابة على بطاقة الذاكرة بأكملها، والتأكد من أنه يمكن استعادة جميع البيانات مرة أخرى.