«سوني» تنسحب من سوق الكمبيوتر الشخصي

«سوني» تتوقع خسارة صافية قدرها 1.1 مليار دولار في سنتها المالية. من المصدر

أعلنت شركة «سوني» اليابانية الانسحاب من المنافسة في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية، وذلك في إطار إعادة الهيكلة التي ستتبعها الشركة في الفترة المقبلة لخفض خسائرها.

وأفادت «سوني» أنها تتوقع خسارة صافية قدرها 1.1 مليار دولار في السنة المالية التي تنتهي مارس المقبل، وذلك بسبب الأداء دون المتوقع لقطاع الهواتف المحمولة والترفيه المنزلي، إضافة إلى قطاع أجهزة الكمبيوتر.

وكشفت الشركة أنها ستبيع وحدة صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية خاصتها «فايو» VAIO، إلى صندوق الاستثمار «جابان إندستريال بارتنرز»، في صفقة ستتم بحلول نهاية مارس المقبل.

وسينشئ الصندق شركة مستقلة لصناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية تحت العلامة التجارية «فايو»، وهي الشركة التي ستبدأ أعمالها في السوق اليابانية مع خطة مستقبلية للتوسع الجغرافي.

وأوضحت «سوني» أنه وفور الانتهاء من الصفقة، فإنها ستوقف عمليات تصميم وتطوير وتصنيع وبيع منتجات أجهزة الكمبيوتر الشخصية، بينما ستستمر فقط في خدمة المتعاملين أصحاب أجهزة «فايو».

وسيستمر تقديم «سوني» لخدمات ما بعد البيع للمتعاملين إلى حين إطلاق الشركة الجديدة، وهي الشركة التي ستمتلك فيها «سوني» نسبة 5% من الأسهم.

إلى ذلك، أعلنت «سوني» كذلك عن فصل وحدة إنتاج أجهزة التلفاز لتصبح شركة مستقلة، وهي العملية التي ستتم بحلول يوليو المقبل، كما قررت إلغاء 5000 وظيفة، لتوفير نحو 988 مليون دولار سنوياً من التكاليف الثابتة.

يذكر أن خطوة إعادة الهيكلة تلك تأتي ضمن خطة «سوني» لتركيز جهودها في مجال تطوير وصناعة الأجهزة الإلكترونية الذكية.

طباعة