«فيس بوك» تكافئ قرصاناً مصرياً لاكتشافه ثغرة في الشبكة

القرصان المصري اكتشف ثغرة تتيح للمستخدم إضافة أصدقاء دون موافقتهم. من المصدر

كافأت شركة «فيس بوك» الأميركية قرصاناً أخلاقياً مصرياً لاكتشافه ثغرة في شبكتها الاجتماعية تتيح للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى حساباتهم الشخصية من دون موافقتهم.

وتكمن الثغرة في نظام دعوة الأصدقاء عبر البريد الإلكتروني في «فيس بوك»، إذ أوضح القرصان الأخلاقي المصري، محمد فايز البنا، أن الثغرة تتيح لمتلقي أي دعوة إعادة إضافة مرسلها بقائمة أصدقائه في أي وقت يريده.

وأضاف البنا في تصريح لـ«البوابة العربية للأخبار التقنية» أن الثغرة كانت تعمل حتى في حال إلغاء مرسل الدعوة للصداقة مع المتلقي على «فيس بوك»، وذلك عبر استغلال المتلقي للرابط الموجود في رسالة الدعوة لـ«إعادة الصداقة» مع مرسلها.

وأضاف البنا أن «فيس بوك» كافأته بمبلغ 1500 دولار (5510 دراهم) نظير اكتشافه تلك الثغرة، التي تكمن خطورتها في قدرة أي مستخدم لموقع التواصل الاجتماعي على استغلال الدعوات المرسلة له عبر بريده الإلكتروني في ضم أصدقاء سبق أن حذفوه من قائمة أصدقائهم، وهو ما يتنافى مع سياسة الخصوصية لدى الشبكة الاجتماعية.

ولا تعد تلك الثغرة هي الأولى التي يكتشفها القرصان الأخلاقي المصري في «فيس بوك»، إذ سبق وأن أدرجته الشبكة الاجتماعية في قائمة الشرف خاصتها للقراصنة الأخلاقيين لعام 2013.

يذكر أن قائمة شرف «فيس بوك» للقراصنة الأخلاقيين لعام 2013، ضمت أسماء عربية عدة، إلى جانب محمد فايز البنا، مثل المصريين محمد رمضان، ومحمد عبدالباسط، ومحمد نصار، والفلسطيني خليل شريتح، والمغربي أمين الشراعي، والجزائري أيمن حوحامدي.

طباعة