برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الصين تتخطى عتبة المليار مستخدم للإنترنت

    تخطّت الصين للمرّة الأولى عتبة المليار مستخدم للإنترنت، في ظلّ الاستعمال المتزايد للهواتف الذكية و«رقمنة» الخدمات والبنى التحتية، وفق ما كشفت دراسة أمس.

    وبات يمكن إنجاز مهام كثيرة بوساطة الإنترنت في البلد، مثل تسديد فواتير الغاز والكهرباء، وطلب الوجبات الغذائية والأدوية واستشارة الطبيب و«التبضّع».

    وفي خلال ستة أشهر، زاد عدد مستخدمي الإنترنت في الصين بواقع 21.75 مليون مستخدم إضافي، أي ضعف عدد سكان بلد مثل بلجيكا، وفق تقرير صادر عن المركز الصيني للمعلومات، حول الإنترنت (سي إن إن آي سي) وهو هيئة رسمية.

    وبات البلد يضمّ 1.011 مليار مستخدم موصول بالإنترنت، وفق آخر تعداد أجري في يونيو.

    وينسب المركز هذا الارتفاع إلى تحسّن البنى التحتية ذات الصلة (من هوائيات وشبكات ومرحّلات لاسلكية)، ورواج خدمات إلكترونية جديدة (في القطاع العام والتعليم مثلاً)، فضلاً عن تعزيز الشبكات اللوجستية في المدن الصغيرة والأرياف لتطوير التجارة الإلكترونية.

    وباتت نسبة التغطية بالإنترنت على الصعيد الوطني توازي 71.6%، في مقابل 59.2% في الريف.

    وتفرض الصين رقابة مشدّدة على الإنترنت لتنقّيه من كلّ المحتويات التي تعدّ حسّاسة، مثل النداءات الداعية للإطاحة بالحكومة والانتقادات الموجّهة مباشرة إلى السياسات الوطنية والمضامين الإباحية. وهي تفرض على المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي اعتماد أدوات رقابية خاصة بها، تسهّل على السلطات عملها.

    واشتدّت هذه النزعة في السنوات الأخيرة في عهد شي جين بينغ، الذي يحرص على تعزيز العقيدة الاشتراكية في أوساط المجتمع.

    وتُمنع مواقع إلكترونية ووسائل إعلام أجنبية كثيرة من العمل في الصين، مثل «فيس بوك» و«غوغل» و«إنستغرام» و«واتس أب» و«يوتيوب» على سبيل التعداد.

    طباعة