هواوي Mate 30 Pro 5G يطبق تقنيات الجيل الخامس باحترافية عالية

يعتبر هاتف Mate 30 Pro 5G، الذي كشفت عنه هواوي أخيراً، أقوى جهاز هاتف متحرك يعمل بتقنية الجيل الخامس 5G في الوقت الذي تتواصل فيه الشركات العالمية الكشف عن ابتكاراتها ضمن هذه الفئة.

هاتف Mate 30 Pro 5G يعمل بمعالج كيرين Kirin 990 5G الذي يدعم الاتصال الكامل بشبكات 2G/3G/4G/5G، فضلاً عن شبكات الجيل الخامس غير المستقلة NSA والمستقلة SA، وبذلك يبرز هذا المعالج، المميز بقدراته الأدائية، ليقدم خدمات عالية التقنية لمستخدم الجهاز، وهو تقنياً يعتبر الأفضل لدعم شبكة الجيل الخامس حتى الآن.

أما ميزة الجهاز بالنسبة للاستخدام اليومي، فتكمن في تصميمه الجاذب، وكاميرته الرئيسة الثنائية بدقة 40 ميجابكسل، وبطاريته ذات السعة العالية، ومزاياه الأمنية، وهي مجتمعة تمنح قوة الأداء، والمنافسة العالية، وجاذبية الهاتف المتحرك لكافة مستخدميه.

وعلى صعيد التطبيقات، فقد وفرت هواوي مخزن التطبيقات الخاص بها، ليكون بديلاً عن مخزن التطبيقات التقليدي في أجهزة "أندرويد"، بلاي ستور، وهو يمكن المستخدم من تحميل كافة التطبيقات المعروفة لتسيير العمل اليومي بسلاسة، إلى جانب خيارات عدة تضيف ميزات كبيرة للجهاز.

وبفضل تصميمه الجاذب وكاميرته الرئيسة الثنائية بدقة 40 ميجابكسل، وبطاريته ذات السعة العالية، ومزاياه الأمنية، يدخل HUAWEI Mate 30 Pro 5G المنافسة بقوة ضمن الهواتف الذكية من الجيل الخامس، ويمكن للمستخدم مواصلة الاتصال من خلال الهاتف لمدة ثماني ساعات عند شحن البطارية بالكامل، بالظروف الطبيعية للاستخدام، ومن ثم شحن البطارية بالخاصية السريعة بأقل من 40 دقيقة.

وعند الحديث عن المنافسة الكبيرة في تزويد الهواتف المحمولة بالكاميرات الأكثر دقة، وأداءاً، تبرز كاميرا HUAWEI Mate 30 Pro 5G السينمائية فائقة الدقة (40 ميجابكسل) المزودة بمستشعر الصورة سوبر سينسنج Camera SuperSensing Cine وهي مهمة جداً عند تناولت مستجدات الأداء لكاميرات الهواتف العاملة على شبكات الجيل الخامس 5G.

ويُمكن من خلال هاتف Mate 30 Pro 5G إجراء المكالمات باستخدام شريحة مختارة بينما تقوم الشريحة الثانية باستقبال المكالمات والاتصال بالإنترنت في الوقت ذاته. كما يُمكن تبديل كلتا الشريحتين بكل سهولة، فضلاً عن إسهام حزم الاتصال الترددي من النوعين FDD و TDD في تغطية طيف أوسع من نطاقات التردد الخاصة بشبكات الجيل الخامس، والمتاحة للاستخدامات المستقبلية.

وبالنسبة لتصميم HUAWEI Mate 30 Pro 5G فهو يعتبر جريئاً من خلال اعتماد الشكل الدائري لعدسة الكاميرا الاحترافية؛ المنحنية من الطرفين بزاوية 88 درجة، وهي نقلة ملفتة من تصميم الشاشات المسطحة التقليدية نحو الشاشات الكاملة ثلاثية الأبعاد.

أما تصميم الشاشة OLED، فجاء في هذا الجهاز مع انحناءات تمنح المستخدم التحكم بمستويات الصوت من الجانبين من خلال إظهار المؤشر بالنقر على الشاشة، وهو يتفاعل سريعاً مع هذه الخاصية دون الحاجة لوجود أزرار تقليدية على جانب الجهاز، وتعتبر شاشة الهاتف، بحجم 6.53 بوصة، الأحدث بين أجهزة هواوي بتصميمها للزوايا الدائرية على شاشة Dewdrop.

وتقدم وحدة معالجة الرسومات 16-Core Mali-G76 المزودة بالهاتف خيارات احترافية للعمل على انتاج مقاطع مصورة بوضوح ودقة متناهية. وعند تجربة التصوير الليلي، ومقارنتها بالأجهزة المنافسة، يظهر جلياً عمل معالج الرسومات على توفير النظرة الطبيعية للمشهد بما يمنح راحة أكبر عند استخدام هذا الجهاز.

طباعة