"زوبي" تجمع 30 مليون دولار في جولة تمويل أولى

شهدت الفترة الأخيرة في قطاع أعمال الترفيه الرقمي منافسات عديدة لتقديم الأفضل للمستخدمين وقد حظيت هذه القطاعات على دعم من الحكومات والشركات لتنمية الأفكار المميزة والإستفادة منها بالإضافة إلى جانب الترفيه والتسلية ويعد نموذج أعمال الترفيه الرقمي، أحد تداعيات الطفرة التكنولوجية التي يشهدها العالم مؤخراً، سواءً كانت على مستوى شيوع شبكات الهاتف المتحرك المتطورة، التي تقدم سرعات هائلة، خاصة في جيليها الرابع المتطور «إل تي إي»، أو السرعات الفائقة التي تقدمها شبكات الجيل الخامس.

ودعماً للشباب وتشجيعهم على الإبداع،  قامت شركة زوبي، وهي شركة رائدة في مجال صناعة الألعاب في الهند القائمة على تحسين مهارات الأشخاص وقدراتهم التعليمية والذهنية، حيث جمعت 30 مليون دولار بتقييم مسبق بقيمة 500 مليون دولار في جولة التمويل من الفئة ب، تأتي هذه الجولة في غضون ستة أشهر بعد جولتها الأولى بتقييم بلغت قيمته مئة مليون دولار، وهو ما يزيد عن خمسة أضعاف في تقييم الشركة. مع إجمالي الأموال التي تم جمعها إلى الآن وصلت قيمتها ل 49 مليون دولار، تمتلك زوبي اليوم قاعدة مستخدمين تزيد عن 10 مليون مستخدم ساهمت في تحسين معرفتهم العامة وتفكيرهم النقدي ومهاراتهم التنافسية، كما يتم العمل الآن على توسيع الجهود من خلال محفظة المنتجات الموسعة و توظيف المواهب العالمية في السوق.

وبهذه المناسبة قال ديلشير سينغ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة زوبي:" في تطبيقات الألعاب العادية يقوم المستخدم بتجربتها بهدف التسلية و الترفيه، لكن في زوبي نحرص على مساعدة الموهوبين في الكشف عن إبداعهم والتعبير عن أنفسهم واكتشاف الطاقات الكامنة لديهم من خلال تطبيقات الألعاب التي نوفرها في هذه المنصة وهذا ما ألتزم ببنائه مع فريق العمل، فنبتكر كل ما هو جديد والذي يعمل على تطوير المهارات و تعزيز سعادتهم في استخدام الألعاب ليس بهدف التسلية فقط إنما الإستفادة منها أيضاً و عدم خسارة الوقت بل يفتح الأبواب أمامهم و يعلمهم كسب الأموال أثناء اللعب. اليوم أنا أشكر جميع المستثمرين الذين آمنوا بأهدافنا وكانوا الداعم الرئيسي لنا من الناحية المعنوية و المادية وتحويل الفكرة إلى واقع ملموس، واليوم نقول أن مسيرتنا ها قد بأدت لعشرة ملايين مستخدم في الهند ومليارات حول العالم لكن لم نكتفي بذلك وسنزيد من خلال ألعابنا المبتكرة و المتجددة دوماً".

وفقًا لتقارير هذا المجال في السوق، من المتوقع أن تنمو صناعة الألعاب عبر الإنترنت العالمية من 98 مليار دولار في عام 2020 إلى 272 مليار دولار في عام 2030. ففي عام 2020  شهدت أكثر من 53 مليار عملية تنزيل للألعاب المحمولة في جميع أنحاء العالم ، 17٪ منها جاءت من الهند. بحلول نهاية هذا العام نفسه ، سيكون هناك 2.9 مليار لاعب في جميع أنحاء العالم.

طباعة