هل يجوز تمرير اشتراكات البث عبر الإنترنت إلى الأصدقاء؟.. هذه هي الإجابة

    تزدهر حاليا خدمات بث البيانات سواء كانت أفلام أو مسلسلات أو موسيقى أو كتب مسموعة. وتتوفر حاليا ميزة الاشتراكات العائلية العملية في الكثير من خدمات البث عبر الإنترنت مثل "Netflix" و"أبل Music" و"Deezer" و"أمازون Prime Video" و "Tidal" و"Spotify".
     
    وتتيح هذه الاشتراكات مشاركة الحساب بين مستخدمين عدة، وفي هذه الحالة تكون قيمة الاشتراك أرخص بكثير مقارنة بالاشتراك الفردي، غير أنه لا يجوز مشاركة كلمة المرور إلا مع الأشخاص، الذين يعيشون في المنزل نفسه.
     
    الشروط والأحكام

    وقال الخبير من بوابة الاتصالات "تيلتاريف.دي" الألمانية، كريستيان بيكر، إن "قيمة الاشتراك العائلي تظهر بدءا من شخصين"، موضحا أنه على الرغم من أن الاشتراك "بريميوم" في خدمة "Netflix" يسمح بالوصول المتزامن لأربعة أجهزة فقط، إلا أن الشروط والأحكام العامة للخدمة تسمح من حيث المبدأ بتسجيل عدد غير محدود من الأجهزة، وإذا تم البث في أوقات مختلفة، فإنه يمكن من الناحية النظرية استعمال الحساب الواحد بواسطة عشرات من المستخدمين.
     
    وأضاف أن الشروط والأحكام العامة بخدمة "Netflix" تنص من الناحية النظرية على عدم مشاركة الخدمة وجميع المحتويات مع الأشخاص، الذين لا يقيمون في المنزل ذاته، وهذا يعني عدم وجود مشكلة في مشاركة المحتوى مع الجيران والأقارب، الذين يعيشون في المنزل نفسه، في حين يحظر القيام بذلك مع بقية الأشخاص.
     
    وأشار إلى أن، الواقع غالبا ما يكون مختلفا، إذ يقوم الكثير من المستخدمين بتمرير بيانات الوصول إلى الخدمة مع أصدقائهم ومعارفهم وزملائهم، وعادة ما تقوم الشركات المقدمة للخدمة بمعرفة ذلك.
     
    من جهته، أوضح المتحدث الإعلامي باسم خدمة "Spotify"، مارسيل جروبي، أنه يتم تسجيل هذه البيانات بدقة، غير أنه لا يمكن الإعلان عن الأرقام الدقيقة لمثل هذه الحالات. 
     
    كما ردت خدمة "Sky" بالإجابة ذاتها، حيث أكدت أنها لا تريد التعليق على "حالات محددة"، كما أن بعض الخدمات لا ترد على مثل هذه الطلبات.
     
    إنهاء الخدمة
     
    غير أنه ماذا يحدث عندما يستعمل الأصدقاء الحساب الخاص بالمستخدم؟. وهنا يجيب المحامي المتخصص في قانون حقوق النشر والإعلام بمدينة دوسلدورف الألمانية، ينس فوسبان: "إذا حدث ذلك فإنه يمكن إنهاء الخدمة فورا بسبب انتهاك التعاقد".
     
    وعلى الرغم من أن الشروط والأحكام العامة لجميع خدمات البث تقريبا تنص بشكل صريح على أنه لا يجوز مشاركة الحساب إلا داخل الأسرة الواحدة، كما تنص خدمة "Maxdome" على عدم تمرير كلمات المرور لأطراف ثالثة، فيما تتطلب خدمة "Deezer Family" إقامة جميع المستخدمين في العنوان نفسه.
     
    وتعتبر خدمة "Sky" أكثر تحديدا؛ حيث تنص على أن المستخدم، الذي يتيح حسابه للآخرين، يصبح عرضة للعقوبة التعاقدية؛ حيث يتعين عليه دفع قيمة الاشتراك.
     
    ولم تفصح الشركة عما إذا كان قد تم فرض هذه العقوبة بالفعل، ومع ذلك يرى ينس فوسبان أنه يتعين على الشركة المقدمة لخدمة البث تقديم ما يثبت قيام المستخدم بتمرير بيانات الوصول للآخرين.
     
    وأضاف المحامي الألماني أنه في حالة تلقى شكوى من الشركة، فإنه يسهل على المستخدم رفضها، مبينا أنه من الصعب متابعة مثل هذه القضايا، التي يصعب إثباتها، فربما يقوم أعضاء الأسرة بتشغيل خدمات البث أثناء رحلات العمل أو في الإجازات، ومن الصعب التحقق من الشخص، الذي يجلس أمام الجهاز المشغل.
     
    بيانات العنوان
     
    وأشارت بوابة "تيلتاريف.دي" الألمانية، إلى أنه لم يتم الإعلان عن حالة تم فيها حظر الحساب أو إلغاء التعاقد من أحد المستخدمين.
     
    ومع ذلك فقد بدأت خدمة "Spotify" تطلب بشكل عشوائي من مستخدمي الاشتراكات العائلية تقديم بيانات العنوان بصورة منتظمة.
     
    وأعلنت الشركة أنها تقوم بمثل هذه الإجراءات منذ فترة طويلة، وإذا كانت هناك أي اختلافات في بيانات العنوان فإنها تطلب توضيحات من العميل الرئيس للاشتراك العائلي "Family Master".
     
    وفي أسوأ الحالات يتم إزالة الأشخاص، الذين أعطوا بيانات عنوان مختلفة، من الاشتراك العائلي، أو يتم تغيير الاشتراك إلى النوع العادي، ويتم الاستعلام عن العنوان بخدمة "Spotify" عن طريق إدخال العنوان أو عن طريق الخريطة.
     
    ولا تطلب الشركة من أي مستخدم تقديم شهادة تسجيل أو ما شابه، ولذلك ليس من المحتمل أن تترتب أية عواقب قانونية على البيانات المقدمة، ويبدو أن الشركات المقدمة لخدمات البث ترغب في توعية عملائها.
     
    طباعة