مواقع ويب توزّع برمجية خبيثة تستهدف نظام (MAC OS)

كاسبرسكي أكدت أنه يجرى توزيع البرمجية الخبيثة عبر نظام توزيع ذكي. ■أرشيفية

مَنَعت شركة «كاسبرسكي» باستخدام الحلّ Kaspersky Solutions for Mac، هجمات شنتها عائلة التروجان Shlayer عام 2019، التي استهدفت الأجهزة العاملة بالنظام macOS، واستطاع حل «كاسبرسكي» تأمين الحماية من هذه الهجمات لواحد من كل 10 أجهزة Mac، ما يجعل هذا التهديد الأوسع انتشاراً بين مستخدمي نظام التشغيل macOS. ويجرى توزيع البرمجية الخبيثة عبر نظام توزيع ذكي يعتمد على شبكة تابعة لجهة تخريبية شريكة، ومواقع ترفيهية، وحتى عبر «ويكيبيديا»، في دلالة على أهمية التأكد من متانة أنظمة الأمن الرقمية. وعلى الرغم من أن نظام Mac يعد تقليدياً من بين أكثر أنظمة التشغيل أمناً وسلامة، فمازال مجرمو الإنترنت يحاولون استغلال مستخدميه. وتُظهر إحصاءات «كاسبرسكي» أن Shlayer كان التهديد الأوسع انتشاراً لنظام التشغيل MacOS عام 2019، لذلك يعدّ مثالاً جيداً على محاولات المجرمين التي لا تتوقف. وتختص هذه البرمجية الخبيثة بتثبيت البرمجيات الإعلانية adware التي تُزعج المستخدمين بعرض الإعلانات غير المرخصة.

وشكّل Shlayer نسبة اقتربت من الثلث (29.28%) من بين جميع الهجمات التي استهدفت أجهزة macOS المسجلة بمنتجات «كاسبرسكي» في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2019، في حين تمثّلت التهديدات العشرة الأولى تقريباً التي استهدفت الأجهزة العاملة بهذا النظام، بالبرامج الدعائية التي يقوم Shlayer بتثبيتها عليها.

 

طباعة