الكشف عن أول جهاز لزراعة الخضروات داخل المنزل

    كشفت شركة "إل جي"، أخيراً، عن جهازها المبتكر لزراعة الخضروات والأعشاب في المنزل، وستقوم بعرضه أمام جمهور معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، من 7 إلى 10 يناير 2020 في لاس فيجاس، هو أول ابتكار من نوعه في قطاع الزراعة المنزلية.

    ويتميز جهاز زراعة الخضروات المنزلية المتطور من إل جي بتصميمه العمودي والمُدمج كما يعتمد على تقنيات متطورة لتوفير الضوء المثالي ودرجة الحرارة المناسبة وكمية المياه المطلوبة إلى جانب باقات البذور المتكاملة وتطبيق إلكتروني يرصد النمو لمساعدة المستخدمين على زراعة الخضروات والأعشاب الغنية بالنكهات والعناصر المغذية في منازلهم.
     
    ويتيح جهاز الزراعة المنزلية من "إل جي" الفرصة للاستمتاع بتجربة الزراعة المنزلية حتى للمبتدئين في هذا المجال. وقد صُمّم الجهاز بإتقان ليلائم احتياجات ملايين المستهلكين حول العالم والراغبين في استخدام مكونات يعرفون مصدرها تماماً وتناول مأكولات صحية وخالية من أي مواد مضرة، حيث يساعد الجهاز المبتكر على زراعة الأعشاب والخضروات الطازجة على مدار العام مما يجعله اختياراً مثالياً لسكان المدن أو الأشخاص الراغبين بتبني أسلوب حياة أكثر صحة وتناول مأكولات مغذية مع الكثير من الأعشاب والخضروات.

    ويتألف الجهاز من وحدات مرنة توفر عوامل مثالية مشابهة للبيئة الخارجية وذلك بمطابقة درجة الحرارة داخل الحجرة المعزولة بحسب التوقيت على مدار اليوم. ومن خلال مصابيح LED ودوران الهواء وإدارة المياه باستخدام الفتائل تتحول البذور بسرعة إلى مكونات طازجة للوصفات والأطباق اللذيذة. ويتسع نظام الزراعة الداخلية المتطور لنحو 24 باقة بذور متكاملة1 وهو ما يكفي لعائلة مكونة من أربعة أفراد للاستمتاع بالمزايا الصحية والمأكولات الشهية باستخدام مكونات طازجة تمت زراعتها داخل المنزل.  
     
    ويعكس ابتكار جهاز الزراعة المنزلية ريادة "إل جي" وخبراتها الواسعة في تطوير الأجهزة المنزلية. ويعتمد جهاز الزراعة الآلي على تقنية الإمداد بالمياه بدون تدوير من "إل جي" والتي توزّع مقدار المياه الذي تتطلبه باقات النباتات بالتساوي.

    وتساعد هذه التقنية الرئيسية على منع نمو الطحالب والتخلص من الروائح الكريهة لبيئة نظيفة وصحية حيث يمكن للأعشاب الطبيعية والصحية والخضروات الورقية النمو.

    ويمكّن تطبيق الهواتف الذكية الخاص بالجهاز المستخدمين من إدارة المزروعات ورصدها كما يوفر إرشادات مفيدة في كل خطوة خلال عملية الزراعة لضمان حصاد ناجح في كل مرة.

    وصُمّمت الباقات المتكاملة التي تحتوي على البذور والطحالب والأسمدة لتمكين المستخدم من البدء بالزراعة بصورة فورية. وستشمل باقات البذور الأولية 20 نوعاً مختلفاً من الخضار بما في ذلك الخس الروماني وأنواع أخرى من الخس والجرجير والهندباء والريحان.

    وقال رئيس قسم الأجهزة المنزلية والحلول والتقنيات الهوائية في شركة "إل جي إلكترونيكس"، دان سونغ: "مع توجه المزيد من المستهلكين اليوم إلى اتباع نظام غذائي نباتي أو خُضري، حرصنا على المساهمة في دعم هذا التوجه. ويمثل جهازنا الأول لزراعة الخضار والأعشاب في المنزل نموذجاً جديداً لابتكارات شركة إل جي في الأجهزة المنزلية، حيث يوفر للمستهلكين طريقة مثالية لتناول الأطعمة الصحية مع توفير متعة زراعة مكونات هذه الأطعمة، مما يتماشى مع رؤية إل جي بالارتقاء بجودة حياة المستهلكين".

     

    طباعة