«سامسونغ» تطلق برنامجاً لاستبدال الهواتف الحالية بـ «غالاكسي إس 10»

الأسعار عند المبادلة تعتمد على نوع الهاتف الذي يراد استبداله وحالته. من المصدر

أعلنت شركة «سامسونغ» الخليج للإلكترونيات، عن إتاحة الفرصة أمام متعامليها في دولة الإمارات للحصول على أحدث هواتفها الذكية «غالاكسي إس 10» الجديدة من خلال مبادلتها مع أجهزتهم القديمة، وذلك لفترة زمنية محدودة ابتداء من يوم الجمعة الماضي. ويمكن للمتعاملين مبادلة طرز محددة في متاجر التجزئة الخاصة بعدد من شركاء «سامسونغ» أو عن طريق الإنترنت على www.samsung.com، والحصول على أفضل الأسعار بحسب حالة هواتفهم القديمة.

وتتضمن قائمة الهواتف الذكية التي يمكن مبادلتها مجموعة متنوّعة من الأجهزة، وتعتمد الأسعار عند المبادلة على نوع الهاتف الذي يراد استبداله وحالته.

وقال رئيس قسم مجموعة المعلومات والهواتف النقالة في «سامسونغ» الخليج للإلكترونيات، طارق صباغ: «من خلال طرح برنامج الاستبدال، نمنح متعاملينا الفرصة لترقية أجهزتهم القديمة إلى أحدث أجهزة (Galaxy S10) وتجربة أفضل الابتكارات مقابل أقل سعر ممكن. ويغطي هذا البرنامج مجموعة كبيرة من الأجهزة المحمولة وهو متاح في معظم متاجر التجزئة الكبرى في الإمارات، وكذلك عبر الإنترنت». وتم تصميم سلسلة هواتف Galaxy S10 بمجموعة واسعة من المزايا على مستوى التصميم والتكنولوجيات لتأهيل المجموعة للتطورات المستقبلية المقبلة، ومن ضمنها ماسح بصمة الإصبع المدمج في الشاشة والآمن، وكاميرات بمزايا احترافية، وشاشة العرض السينمائي، والشحن اللاسلكي المشترك.

ويشتمل هاتف +Galaxy S10 على وحدة تصوير مزدوجة متطورة للصور الذاتية مدمجة في الشاشة، إضافة إلى خمس كاميرات خلفية بمزايا احترافية، وشاشة عرض كبيرة قياس 6.4 بوصات، وبطارية أكبر حجماً بسعة 4100 مللي أمبير في الساعة، مع ثلاثة خيارات تخزين مختلفة، 128 غيغابيت مع 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، 512 غيغابايت مع 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، ونموذج واحد تيرابايت الهائل (وفائقة السرعة) مع 12 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي الضخمة. ويتميز هاتف Galaxy S10e، بشاشة عرض يبلغ قياسها 5.8 بوصات، وكاميرا خلفية مزدوجة، وكاميرا مدمجة بالشاشة للصور الشخصية.

طباعة