من بين 6 تقنيات رئيسة يركّز عليها «المعرض»

الذكاء الاصطناعي و«الجيل الخامس» يتصدّران أعمال «سي إي إس 2019»

المعرض يركز على الألعاب الإلكترونية الغامرة والسيارات ذاتية القيادة والأجهزة الذكية القابلة للارتداء. من المصدر

تنطلق غداً فعاليات وأعمال مؤتمر ومعرض الإلكترونيات الاستهلاكية «سي إي إس»، وسط اهتمامات العارضين والمشاركين بشكل خاص على تقنية الذكاء الاصطناعي وما يرتبط بها من تقنيات أخرى كتعلم الآلة والتعلم العميق والبيانات الضخمة وتحليلاتها، حيث يرفع المعرض هذا العام شعار «الذكاء الاصطناعي للجميع في كل مكان».

وإلى جانب ذلك، يتوقع أن تشكل دورة 2019 من المعرض الذي يعقد سنوياً في مدينة لاس فيغاس الأميركية، الميلاد الحقيقي للجيل الخامس من شبكات المحمول، والانتشار الواسع للتقنيات الغامرة في الألعاب الالكترونية وشاشات العرض والعديد من التطبيقات والأجهزة الأخرى، فضلاً عن نقلات نوعية متوقعة في مجال السيارات الذكية ذاتية القيادة، والأجهزة الذكية القابلة للارتداء، التي وصلت إلى مرحلة التغلغل والانتشار داخل أنسجة القماش والأحذية، ولم تعد تتوقف عند خاتم يتم ارتداؤه في أحد الأصابع، أو سوار يلتف حول معصم اليد.

وبحسب المعلومات المنشورة على موقع المعرض www.ces.tech فإن هناك ست تقنيات رئيسة من المتوقع أن يركز عليها المعرض، خلال أعماله التي تستمر أربعة أيام، تشمل ما يلي:

- الذكاء الاصطناعي

ستكون تقنية الذكاء الاصطناعي وما يرتبط بها من تقنيات أخرى هي الاتجاه الأبرز خلال المعرض، بعدما شهد تطوراً وتوسعاً هائلين خلال عام 2018. ووفقاً لبيانات المعرض فإن الذكاء الاصطناعي يعد الموجة الكبيرة خلال العام الجاري على الاطلاق، إذ استثمرت أكبر الشركات في العالم، وفي مقدمتها «أبل» و«غوغل» و«أمازون» و«مايكروسوفت» وغيرها، مئات الملايين من الدولارات في تصميم وبناء أنظمة قوية معتمدة على الذكاء الاصطناعي، ويمكنها حل المشكلات المعقدة.

- الجيل الخامس

ينتظر أن تعمل دورة 2019 من المعرض كمنصة الميلاد الفعلي للجيل الخامس من شبكات الاتصالات المحمولة، وذلك بعد النتائج الجيدة التي حققتها تجارب التشغيل التي جرت في العديد من الأماكن بالعالم خلال النصف الثاني من عام 2017 وعام 2018، والتي جعلت معظم مشغلي الشبكات في جميع أنحاء العالم يستعدون لإطلاق خدمات تعتمد على الجيل الخامس. والظاهرة الأبرز في هذا الصدد خلال المعرض أن شركات الطيران الكبرى حول العالم، خصوصاً التي تنخرط معاً في تحالفات عملاقة، مثل تحالف «سكاي تيم» وتحالف «ستار»، ستكون أسرع من يُقبل على توظيف وتشغيل خدمات الجيل الخامس للمحمول على طائراتها.

- شاشات قابلة للطي

يتوقع أن يكون التنافس في مجال شاشات العرض على أشده بين شركتي «إل جي» و«سامسونغ»، ويتركز على شاشات العرض اللينة القابلة للطي، لاسيما المستخدمة مع أجهزة التلفزيون، والمعلن حتى الآن في هذا الصدد أن شركة «إل جي» ستعرض شاشة عرض لينة قابلة للطي، تدخل بأجهزة التلفزيون في عصر جديد، تحوله إلى قطعة أثاث جديدة في مشهد «الديكور» المنزلي.

- الألعاب الغامرة

ستكون الألعاب المصمّمة للعمل بمفهوم «العرض الغامر» من أكثر التوجهات التي ستظهر في عالم الألعاب خلال دورة «سي إي إس» المرتقبة، حيث إن من المتوقع أن الكثير من الشركات ستتحدث وتعرض تطورات جديدة في عرض وتشغيل الألعاب، تمزج بين الواقع الفعلي والافتراضي والمعزز، ما يحقق تجربة العرض والمشاهدة الغامرة، إضافة إلى مكونات جديدة لجعل اللعب أسهل وأكثر سلاسة، مثل الرقائق الجديدة والملحقات.

- الأقمشة الذكية

في مجال الأجهزة القابلة للارتداء، سيكون الحدث الأكبر هو ظهور الأقمشة والجلود الصناعية الذكية، المستخدمة في صناعة الملابس والأحذية وغيرها، وذلك بعدما كان التركيز خلال السنوات الماضية ينصب على أساور المعصم وخواتم الأصابع، والساعات والنظارات، وغيرها. وفي الأقمشة والجلود الذكية، تتخلل أجهزة الاستشعار والشرائح الإلكترونية الدقيقة نسيج القماش أو الجلد لتقوم بوظيفتها في المراقبة ونقل البيانات وتوليد المعلومات، واستشعار الأشياء حسب الوظيفة المحددة لها.

- السيارات ذاتية القيادة

وفقاً لمنظمي المعرض فإن عام 2019 ربما يكون هو عام النضج والرشد للسيارات الذكية ذاتية القيادة، بعدما تحقق من إنجازات في هذا السياق خلال السنوات الماضية، وهو أيضاً عام تجاوز الصدمات والانتكاسات التي حدثت لمشروعات السيارات الذكية خلال عام 2018 إثر حوادث الاصطدام والوفيات التي وقعت من سيارات ذكية تابعة لشركتي «تسلا» و«أوبر»، وغيرهما.


أكبر معارض التقنية

يصنف معرض الإلكترونيات الاستهلاكية «سي إي إس»، كأكبر وأضخم معارض التقنية عالمياً، حيث يعتبر أكبر منصة للإطلاق والإعلان الرسمي عن أبرز التوجهات التي ستسود صناعة الأجهزة والمعدات الإلكترونية والبرمجيات خلال العام. ويحضر فعالياته سنوياً أكبر قادة شركات التقنية في مختلف التخصصات، وبضعة آلاف من الشركات العارضة، كما يحضره خبراء من الصف الأول في التقنية بالشركات الكبرى التي تشتري وتطبق النظم التقنية، فضلاً عن الخبراء والمحترفين والباحثين والأكاديميين والمؤسسات الكبرى والمسؤولين الحكوميين وملايين من الزوار.

طباعة