1.9 مليار دولار متوقعة لحجم إنفاق الشركات بالمنطقة على أمن المعلومات في 2019

راي كافيتي: «الشركات في المنطقة ضخّت استثمارات كبيرة، لبناء دفاعاتها الأمنية الإلكترونية وتعزيزها، خلال 2018».

أفاد نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى «أتيفو نيتويركس»، راي كافيتي، بأنه «خلال العام الجاري، ضخّت الشركات في الشرق الأوسط استثمارات كبيرة في العديد من الحلول، لبناء دفاعاتها الأمنية الإلكترونية وتعزيزها، وهو توجّه يُتوقع أن يستمر العام المقبل مع الزيادة المطّردة في استثمار الشركات في هذا المجال، ومن المتوقع، وفقاً لشركة (غارتنر)، أن يصل إنفاق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تقنيات أمن معلومات الشركات وخدماتها إلى 1.9 مليار دولار في عام 2019، بزيادة قدرها 9.8% على عام 2018». وأشار كافيتي إلى أنه من المنتظر أن تُواصل إنترنت الأشياء توسّعها السريع، مع توقعات بأن يعمل أكثر من نصف الشركات على تضمين إنترنت الأشياء في عملياتها في عام 2019، من أجل المزايا الاقتصادية، والقدرة على المنافسة في السوق، وتحقيق التميز، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن يستمر الابتكار في وظائف أجهزة إنترنت الأشياء في التفوق على الأمن المدمج في تلك الأجهزة، فيما ستظلّ التشريعات الحكومية غير مشتملة على القوانين والغرامات اللازمة لإحداث التغيير المنشود، مع العمل على مواصلة الجهود لسنّ اللوائح التشريعية من أجل تحسين الوضع، والتي من المرجح أن يظلّ تأثيرها محدوداً، يواكبه في كثير من الحالات شعور زائف بثقة المستهلك بمزايا الأمن الرقمي لهذه الأجهزة.

وأضاف في بيان أمس: «تكافح العديد من الشركات، في ظلّ الافتقار إلى وجود تعريفات واضحة للكشف عن الخروقات والتوقعات بشأنها. فالحكومات التي تسنّ قوانين للإشعارات تتضمن تحديد العمليات والإجراءات، ستساعد المؤسسات على أن تصبح أفضل استعداداً وتوافقاً مع استراتيجيات الإفصاح في حالة حدوث خرق ما، ما من شأنه تعزيز اتخاذ إجراءات استراتيجية، لتسجيل الحوادث والإبلاغ عنها».

طباعة