حزمة حلول أمنية للحماية من الاحتيالات خلال «موسم الأعياد»

حامد سيد: «(يو إل) توفّر خبرة أمنية موثوقة ودقيقة تضمن للمستهلك راحة البال خلال التسوّق».

كشفت «يو إل»، منظّمة الأمان والسلامة العالمية عن مجموعة من الحلول الأمنية لمساعدة المتسوّقين والتجار في حماية خدماتهم المصرفية الرقمية، والحفاظ على أمن بياناتهم الشخصية، خلال موسم الأعياد. وأكدت المنظمة، في بيان أمس، أن هناك أنواعاً عدة من الاحتيالات التي تستهدف بطاقات الدفع الإلكتروني، وتتغير هذه الأنواع سريعاً بالتوازي مع تطور وسائل تكنولوجية جديدة.

ولمواجهة هذه المخاطر الأمنية، كشفت «يو إل» عن مجموعة من النصائح الأمنية لمساعدة المستهلكين والتجار في الإمارات، على تجنب الوقوع ضحية التهديدات الأمنية خلال هذه الفترة، ومن بينها استخدام منصات المحافظ النقدية الرقمية كتطبيقات الهواتف الذكية Apple Pay، وPaypal، وSamsung Pay، إلى جانب التسجيل في إشعارات المعاملات المصرفية حين عمليات الشراء، ومراجعة كلمات المرور بانتظام للحسابات الشخصية عبر الإنترنت. كما دعت إلى متابعة كل التغيرات التي تحدث في رصيد الائتمان، إذ تقوم بعض المصارف ومصدري بطاقات الائتمان بتنبيه العميل عندما يتغير الرصيد الائتماني الخاص به، فضلاً عن التأكد ما إذا كان المصرف الذي تتعامل معه يسمح لك بضبط تنبيهات للمعاملات أو إشعارات بالسحب النقدي عندما يتجاوز المبلغ الحد المسموح به بشكل مسبق.

كما طالبت المنظمة باختيار كلمة مرور فريدة للمعاملات المصرفية عبر الإنترنت، والائتمانية، والحسابات الأخرى التي تحتوي على معلومات حساسة.

ولحماية بيانات التجار، أكدت أنه يجب عليهم مراقبة عمليات البيع باستخدام البرامج الأمنية للتحقق من عناوين بروتوكول الإنترنت، وتصفية البلدان المعروفة بالأنشطة الاحتيالية. وقال نائب الرئيس والمدير العام لدى شركة «يو إل» في منطقة الشرق الأوسط، حامد سيد: «تستقبل منصات التسوق الإلكتروني في هذا الوقت من العام عدداً هائلاً من المتسوقين الرقميين لشراء الهدايا لأحبائهم في بلادهم وخارج حدود البلاد. ونعمل في (يو إل) باستمرار على توفير خبرة أمنية موثوقة ودقيقة تضمن للمستهلك راحة البال خلال التسوق، حتى في موسم الأعياد الذي تكثر فيه الاحتيالات المالية».

طباعة