فتحت باب الحجز المسبق لطرازين منها اعتباراً من اليوم.. وأطلقت الجيل الرابع من ساعتها الذكية

«أبل» تطرح هواتف «آي فون» الجديدة بأسعار تراوح بين 2748 و4033 درهماً

صورة

كشفت شركة «أبل» الأميركية، خلال مؤتمرها السنوي الذي عقدته في مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا، الليلة قبل الماضية، عن أحدث منتجاتها، التي تمثلت في نسخ أكبر من هاتف «آي فون»، تراوح أسعارها بين 749 و1099 دولاراً (نحو 2748 و4033 درهماً)، على أن يتم فتح باب الحجز المسبق لطرازين منها اعتباراً من اليوم، فيما سيتم فتح باب الحجز للطراز الثالث في 19 أكتوبر المقبل.

كما كشفت الشركة عن الفئة الجديدة من الساعة الذكية باسم «ساعة أبل الفئة الرابعة»، التي يبدأ سعرها من 399 دولاراً (نحو 1464 درهماً) ويصل إلى 499 دولاراً (نحو 1831 درهماً).

«آي فون إكس إس»

وذكرت الشركة أن الهواتف الجديدة هي: «آي فون إكس إس» و«آي فون إكس إس ماكس» و«آي فون إكس آر»، موضحة أن سعر «آي فون إكس إس»، الذي يبلغ حجم شاشته 5.8 بوصات يبدأ من 999 دولاراً (نحو 3666.3 درهماً).

وأضافت أن «إكس إس» يأتي بلون ذهبي جديد، إضافة إلى اللونين الفضي والرمادي، مشيرة إلى أنه تم تحسين بصمة الوجه والصوت في الهاتف الجديد، مع وجود معالج أسرع يستطيع عمل خمسة تيرليونات عملية في الثانية، مقارنة مع المعالج A11 الموجود في «آي فون» الحالي، الذي يستطيع عمل 600 مليار عملية في الثانية.

ويتميز نظام الكاميرا 12MP المزدوجة في الهاتف الجديد، الذي يأتي مقاوماً للماء والسوائل، بتثبيت بصري مزدوج للصور مع تكبير/‏‏‏‏تصغير بصري 2x، كما يشمل مستشعراً جديداً بضعف السرعة.

«إكس إس ماكس»

أما النسخة الأعلى من الهاتف، وهي «آي فون إكس إس ماكس»، فإنها تأتي بشاشة قياس 6.5 بوصات، ما يجعله واحداً من أكبر الهواتف في الأسواق، وأغلاها أيضاً، حيث يبدأ سعره من 1099 دولاراً ( نحو 4033.3 درهماً)، كما أنه للمرة الأولى سيتم توفير الطرازين بسعة تخزينيه تصل إلى 512 غيغابايت.

ويمكن لهاتف «إس ماكس» الاستمرار بالعمل لمدة أطول تصل إلى 90 دقيقة، مقارنة مع «آي فون إكس»، كما أن «إس ماكس» يحتوي على شريحتي اتصال، واحدة مدمجة والأخرى يمكنك إضافتها.

«إكس آر»

وبالنسبة للطراز الثالث «آيفون إكس آر»، المصنوع من الألومنيوم، فيعد رهان الشركة لعام 2018، حيث احتفظ هذا الطراز بالمواصفات الأساسية لطراز العام الماضي «آي فون إكس»، وهي التعرف إلى وجه المستخدم وشاشة عرض من الحافة إلى الحافة، لكنه أرخص، حيث يبدأ سعره من 749 دولاراً (نحو 2748.8 درهماً)، كما أنه في الوقت نفسه مزود بشاشة «إل سي دي» أكبر بشكل ملحوظ، يبلغ قياسها 6.1 بوصات، ومصنوعة من الكريستال السائل.

ويأتي «إكس آر» مزوداً بشريحة A12 Bionic مع الجيل الجديد من المحرك العصبي Neural Engine، فضلاً عن نظام كاميرا TrueDepth، وFace ID، ونظام كاميرا متطور يتيح التقاط صور بورتريه باستخدام عدسة واحدة في الكاميرا 12 ميغابكسل واسعة الزاوية.

ويتمتع الهاتف الجديد، الذي يأتي بألوان جديدة (الأبيض والأسود والأزرق والأصفر والمرجاني)، ببطارية تدوم طوال اليوم. ويستخدم هاتف «إكس آر» شبكة 4G LTE المطورة لسرعات التنزيل السريعة، ويقدم شرائح SIM المزدوجة من خلال استخدام شريحة Nano-SIM وشريحة eSIM الرقمية.

الحجز

من المقرر أن يتم فتح باب الحجز المسبق لكل من «آي فون إكس إس» و«آي فون إكس إس ماكس» اليوم، على أن يفتح في المتاجر اعتباراً من 21 من الشهر الجاري، أما بالنسبة لجهاز «آي فون إكس آر» فسيتم فتح باب الحجز في 19 أكتوبر المقبل، وفي المتاجر بدءاً من 26 أكتوبر.

«أبل ووتش سيرياس 4»

إلى ذلك، أطلقت «أبل» الفئة الجديدة من الساعة الذكية باسم «أبل ووتش سيرياس4»، التي تتضمن شاشة جديدة وجهاز رسم قلب كهربائياً لمتابعة الحالة الصحية للمستخدم، لافتة إلى أن سعر الساعة الجديدة يبدأ من 399 دولاراً (نحو 1464 درهماً)، ويصل إلى 499 دولاراً (نحو 1831 درهماً).

وبيّنت الشركة خلال المؤتمر أن من المقرر طرح الفئة الأولى الأقل سعراً من الساعات الجديدة للحجز المسبق في 26 دولة ومنطقة اعتباراً اليوم، على أن يتم توفير الفئة الثانية الأعلى سعراً منها في 16 دولة ومنطقة اعتباراً من الغد، على أن يتم طرح الساعات في المتاجر، الجمعة المقبل.

ووصفت الشركة الساعة الجديدة بأنها جهاز شامل للصحة، يستطيع أن يرصد أي خلل في دقات القلب، وبدء مكالمة لخدمات الطوارئ بمجرد سقوط المستخدم أرضاً.


«آي أو إس 12»

تعمل الطرز الثلاثة الجديدة من «آي فون» بنظام التشغيل «آي أو إس 12»، الذي يعزز تجارب الواقع المعزز، ويساعد المستخدمين على إعادة اكتشاف الصور ومشاركتها، ويجعل التواصل أكثر تعبيراً ومرحاً مع رسوم Animoji وMemoji جديدة.

كما تساعد ميزة مدة استخدام الجهاز المستخدمين على فهم الوقت الذي يقضونه في استخدام الأجهزة وإدارتها، بينما تمنح اختصارات Siri أي تطبيق إمكانية العمل مع Siri مع ميزات أمان جديدة تساعد على حماية المستخدمين من تتبعهم على الـ«ويب».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «أبل»، تيم كوك: «نحن نهدف إلى وضع العميل في مركز كل ما نقوم به، ولهذا السبب فإن نظام (آي أو إس) يعتبر الأكثر خصوصية».