تحذير ألماني: الأجهزة المنزلية الشبكية تهدّد الخصوصية

الهيئة الألمانية تنصح بالاطّلاع على الاشتراطات الخاصة بالأجهزة المنزلية. من المصدر

حذّرت الهيئة الألمانية للفحص الفني من أن الأجهزة المنزلية الشبكية قد تمثل، في بعض الأحيان، مشكلة أمنية في ما يتعلق بالخصوصية وحماية البيانات.

وأضافت الهيئة أنه يتعين على المستخدم الاطلاع على الاشتراطات والأحكام العامة، والتعرف إلى كيفية التعامل مع بيانات المستخدم قبل شراء أجهزة المطبخ الذكية، التي يتم التحكم فيها عن طريق الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، أو التي ترتبط بأجهزة منزلية أخرى.

ولفتت إلى أن ذلك يجب أن يكون قبل تنزيل تطبيقات التحكم في هذه الأجهزة؛ نظراً لأن الشركات المنتجة قد تجمع معلومات عن صاحب الجهاز، وعادات الاستعمال الخاصة به في الحياة اليومية، لتمثل هذه البيانات أهمية كبيرة من أجل إظهار الإعلانات بما يتناسب مع الاهتمامات والتفضيلات الشخصية للمستخدم، فضلاً عن إمكانية استعمالها في تطوير منتجات الشركة.

ونصح خبير الأجهزة المنزلية الذكية بالهيئة، أوفه فيناند، المستخدم، بضرورة مراجعة سياسة الخصوصية وحماية البيانات، والتحقق مما إذا كانت الشركة تستخدم البيانات لأغراض داخلية، أم أنها تمررها لشركات خارجية.

وقال «إذا كانت الصياغة غير واضحة، فيجب الاستفسار عنها بدلاً من الموافقة المتسرعة على اشتراطات الخصوصية أو الاشتراطات والأحكام العامة للاستخدام».

ووفقاً للهيئة، فإنه يتعين على المستخدم التفريق بين نوعين من الأجهزة المنزلية الشبكية؛ مبينة أن الأنظمة المغلقة لا تعمل إلا مع الأجهزة الخاصة بشركة واحدة، ويتم التحكم فيها لاسلكياً عن طريق تطبيقات خاصة.

أما إذا كانت الأنظمة مفتوحة، فإنه يمكن أن تعمل مع أجهزة من شركات مختلفة، ويتم الاتصال في ما بينهما بسهولة، كما يتم التحكم في مثل هذه الأجهزة عن طريق تطبيقات المساعد الرقمي، أو حلول الحوسبة السحابية.

وأشارت الهيئة إلى أن هناك العديد من تطبيقات الطهي التي يتم من خلالها استدعاء وصفات الطعام، ما يمكّن الشركات من معرفة عدد الأشخاص الذين يعيشون في المنزل، ومتوسط أعمارهم، وجنسهم، ومكان المنزل نفسه.