95 % من أجهزة الصراف الآلي في العالم مهدّدة بالاختراق

أجهزة الصراف الآلي حول العالم ليست مستعدة حقاً إلى التحول لأنظمة التشغيل الحديثة. من المصدر

تواجه الأغلبية العظمى من أجهزة الصراف الآلي (ATM) المنتشرة حول العالم خطر الاختراق، وذلك عندما تتم شركة «مايكروسوفت» عملية إيقاف الدعم الخاص بنظام «ويندوز إكس بي».

وتستعد «مايكروسوفت» لوقف الدعم الخاص بنظام «ويندوز إكس بي» في الثامن من ابريل المقبل، ما يعني وقف إطلاق الشركة لأي تحديثات أمنية للنظام، حيث ستكتفي الشركة بتقديم دعم لمكافحة التطبيقات الخبيثة فقط حتى الـ14 من يوليو 2015.

وتقدر نسبة أجهزة الصراف الآلي العاملة بنظام «ويندوز إكس بي» حول العالم بنحو 95% من إجمالي تلك الأجهزة، وذلك حسب تأكيدات مدير التسويق في شركة NCR روبرت جونستون. وتعد NCR واحدة من أكبر الشركات الموردة لتلك النوعية من الأجهزة في العالم.

وينصح الخبراء بضرورة ترقية نظام التشغيل بداخل أجهزة الصراف الآلي العاملة بنظام «ويندوز إكس بي»، إلا أن تقرير، لوكالة «بلومبيرج» الإخبارية، أشار إلى صعوبة ترقية جميع تلك الأجهزة.

وأشار التقرير إلى تصريحات «جونستون» التي أكد فيها أن أجهزة الصراف الآلي العاملة بنظام «ويندوز إكس بي» تعمل منذ 12 عاماً، وهي التصريحات التي تشير إلى صعوبة توافق المكونات الداخلية لأغلب تلك الأجهزة مع أنظمة التشغيل الحديثة.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة «كال» لبرمجيات أجهزة الصراف الآلي، أرفيندا كورالا صعوبة تحديث كل أجهزة الصراف الآلي إلى أنظمة أكثر أماناً من «ويندوز إكس بي»، حيث قال «أجهزة الصراف الآلي حول العالم ليست مستعدة حقاً إلى التحول لأنظمة التشغيل الحديثة».

طباعة