بدعم من «كوفيد-19».. والعمل والتعلم عن بُعد

صناعة الكمبيوتر تحقق أكبر موجة نمو منذ 10 سنوات

مبيعات أجهزة الكمبيوتر وصلت إلى 458 مليون جهاز خلال 2020. من المصدر

في ما ينطبق عليه القول: «مصائب قوم عند قوم فوائد»، منحت جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية (المحمولة والمكتبية واللوحية)، حقنة إنعاش قوية غير مسبوقة لم تكن في حسبان أحد، إذ ارتفعت مبيعات أجهزة الكمبيوتر على اختلاف أنواعها خلال عام 2020 بنسبة تبلغ 17% كمتوسط عام منذ بداية العام، وبلغت الذروة خلال الربع الأخير من العام، إذ سجلت 35.5%. ووصل عدد الوحدات المباعة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية واللوحية إلى 458 مليون وحدة حول العالم، وهو رقم قياسي من حيث الحجم ومعدل النمو السنوي، لم تحققه صناعة الكمبيوتر منذ أكثر من عقد من الزمان، وعكس أوضاعها من الضعف والتراجع والاضمحلال، إلى القوة والنشاط والحيوية، أمام أجهزة أخرى، في مقدمتها الهواتف الذكية.

جائحة «كورونا»

خرجت هذه النتائج في سياق تقرير أعدته مؤسسة «كاناليس» المتخصصة في بحوث سوق تقنية المعلومات وسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية تحديداً، ونشر على موقعها canalys.com الأسبوع الجاري، تحت عنوان: «الآن وفي ما بعد في صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية»، والذي استهله محللو الشركة بالتأكيد على أن جائحة «كورونا» قادت سوق الكمبيوتر الشخصي (المكتبي والمحمول واللوحي)، إلى أقوى فترة نمو على الإطلاق، إذ اضطر الناس في جميع أنحاء العالم إلى التعلم والعمل، وإنشاء واستهلاك المحتوى من المنزل، ما ولد طلباً غير مسبوق، كان هو المحرك الأساسي وراء نمو سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم عام 2020. وحدد التقرير أربعة عوامل وراء موجة النمو المفاجئة الحالية في مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية، هي العمل والتعليم من المنزل، وتقديم الأجهزة كخدمة، إضافة إلى التطبيقات الناشئة الجديدة.

وعلى الرغم من أن اضطرابات الإنتاج بسبب الإغلاق في الصين كانت سبباً للقلق في الربع الأول من عام 2020، وأحدثت نقصاً في وحدات المعالجة المركزية لفترة، فقد استعادت السوق توازنها بسرعة، مع العودة الحازمة والسريعة لقواعد الإنتاج في الصين للعمل بكامل طاقتها. وجاءت التوقعات الخاصة بالنمو في أسواق العالم المختلفة على النحو التالي:

الصين

ضمنت الإجراءات السريعة والحازمة من قبل الحكومة الصينية، عودة العمليات اليومية في جميع أنحاء البلاد تقريباً إلى طبيعتها بسرعة، مع تسريع خطط التعليم الرقمي والاعتماد على الكمبيوتر في التعلم عن بُعد. ويتوقع التقرير أن تبلغ مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في الصين خلال العام المقبل 16.1 مليون جهاز، ومبيعات الأجهزة المحمولة 36.1 مليون جهاز، والأجهزة اللوحية 26.3 مليون جهاز.

اليابان

لا يُتوقع أن يكتسب العمل عن بُعد طويل الأمد قدراً كبيراً من الزخم في اليابان كما هي الحال في أسواق أجهزة الكمبيوتر الرئيسة الأخرى، نظراً لثقافة المكتب الراسخة وترتيبات المعيشة الأقل ملاءمة من حيث توافر مساحة عمل كافية داخل المنازل، لكن يتوقع المحللون، على المدى القصير، أن تصل مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في اليابان خلال 2021 الى 3.2 ملايين جهاز، و«المحمولة» 14.5 مليون جهاز، و«اللوحية» 8.7 ملايين جهاز.

آسيا والمحيط الهادئ

لعبت عمليات الإغلاق بسبب «كورونا» دوراً مختلفاً في معظم أسواق آسيا والمحيط الهادئ في عام 2020، إذ انخفضت المبيعات بشكل طفيف، ثم ظهر طلب كبير على الأجهزة العملية وخدمات الأعمال، والذي يتوقع أن يستمر خلال العام المقبل 2021، لتبلغ مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية 7.6 ملايين جهاز، و«المحمولة» 31.3 مليون جهاز، و«اللوحية» 22.1 مليون جهاز.

أميركا اللاتينية

يتوقع أن تنمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية داخل الاقتصادات الأقوى، بينما تتقلص في البعض الآخر بسبب فترات الإغلاق المطولة التي أثرت في الاقتصادات الإجمالية في هذه الأسواق، وانخفاض الأولوية التي تمنحها الشركات المصنعة للمعدات الأصلية، ويتوقع المحللون أن تصل مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية خلال عام 2021 إلى 4.4 ملايين جهاز في هذه المنطقة، و«المحمولة» 16.7 مليون جهاز، و«اللوحية» 6.2 ملايين جهاز.


الشرق الأوسط وإفريقيا

كان الطلب ضعيفاً نسبياً، مقارنة بالمناطق الأخرى، على الرغم من أنه تجاوز ما كان عليه في عام 2019، بعدما انتقل المستهلكون إلى الأجهزة اللوحية، لا سيما للتعلم عن بُعد، وبعض أنشطة رقمنة الأعمال التي لا تتطلب قوة حوسبة ثقيلة، ما جعل الأجهزة اللوحية المحرك الرئيس للنمو في هذه المنطقة.

ويتوقع المحللون أنه خلال عام 2021 ستبلغ مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في هذه المنطقة 5.5 ملايين جهاز، و«المحمولة» 22.6 مليون جهاز، وأجهزة الكمبيوتر اللوحية 15.5 مليون جهاز.

الولايات المتحدة

يتوقع أن يستمر الطلب القوي قصير الأجل على أجهزة الكمبيوتر خلال عام 2021، إذ ستبلغ مبيعات الأجهزة المحمولة 73.4 مليون وحدة، وأجهزة الكمبيوتر المكتبية 11.3 مليون وحدة، والأجهزة اللوحية 44.6 مليون وحدة.

أوروبا الغربية

ستكون السوق مساهماً قوياً في النمو الهائل لسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال النصف الأول من عام 2021، إذ يتوقع أن تبلغ مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية 9.4 ملايين وحدة، و«المحمولة» 45.6 مليون وحدة، و«اللوحية» 28 مليون وحدة.

طباعة