تتيح شحن بطارية 4000 مللي أمبير لاسلكياً خلال 19 دقيقة

«تشاومي» تكشف عن تقنية تضاعف سرعة شحن «المحمول» مرتين

التقنية الجديدة تم تضمينها في الشاحن اللاسلكي «80 واط إم آي» الجديد. من المصدر

أعلنت شركة «تشاومي» الصينية أنها حققت إنجازاً جديداً في مجال الشحن اللاسلكي السريع للبطاريات العاملة مع الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى، من خلال تقنية جديدة تضاعف سرعة الشحن مرتين على الأقل، حتى أنها تستطيع الانتهاء من ملء بطارية 4000 مللي أمبير بنسبة 100% خلال 19 دقيقة فقط، بعدما كان أحدث وأسرع شاحن لاسلكي لديها يشحن البطارية نفسها كاملة خلال 69 دقيقة.

جاء ذلك، في بيان نشرته الشركة على مدونتها الرسمية، أشارت فيه إلى أن الفوائد المترتبة على الإنجاز الجديد تتجاوز تقنيات الشحن اللاسلكي، إلى عملية الشحن بصفة عامة، ما يؤهلها لوضع معيار جديد للشحن، يكون له تأثيرات إيجابية بعيدة المدى في تصنيع الهواتف المحمولة.

أسرع شاحن

ويأتي طرح «تشاومي» لهذه التقنية الجديدة بعدما أصبح لديها بالفعل أسرع شاحن لاسلكي على الهواتف المحمولة، وهو شاحن الهاتف «إم آي 10 ألترا»، الذي يعمل بقدرة 50 واط، ويشحن بطارية سعة 4500 مللي أمبير بالكامل في 40 دقيقة، فيما أعلنت شركة «أوبو»، أخيراً، عن شاحن لاسلكي بقدرة 65 واط، أفادت بأنه قادر على شحن بطارية 4000 مللي أمبير في 30 دقيقة، لكن لم يتم تضمينه في أي هاتف ذكي على المستوى التجاري.

«80 واط إم آي»

وأوضحت «تشاومي» أن التقنية الجديدة تم تضمينها في الشاحن اللاسلكي طراز «80 واط إم آي» الجديد، الذي يعدّ تطويراً ثورياً كبيراً للشاحن اللاسلكي الحالي «30 واط إم آي»، الذي قدمته الشركة العام الماضي. وأرفقت الشركة في بيانها فيديو قصيراً يوضح معدل سرعة الشحن التي يحققها الشاحن «80 واط إم آي» الجديد مع بطارية هاتف ذكي سعة 4000 مللي أمبير، حيث يشير الفيديو إلى أن معدل الشحن بلغ 10% بعد دقيقة واحدة من الشحن، ثم ارتفع إلى 50% بعد ثماني دقائق، ومن ثم وصل إلى 100% بعد مرور 19 دقيقة، في حين تمكن الشاحن الحالي «30 واط إم آي» من شحن 50% من البطارية نفسها على الهاتف نفسه خلال 25 دقيقة، وبلغ 100% بعد مضي 69 دقيقة، ما يعني أن سرعة الشاحن الجديد أعلى بما يزيد على الضعفين من شاحن «30 واط».

المرة الثالثة

وتعدّ هذه المرة الثالثة خلال العام الجاري، التي تقدم فيها «تشاومي» وحدات شحن لاسلكية تكسر فيها الرقم القياسي، حيث أعلنت في مارس الماضي عن شاحن لاسلكي بقوة 40 واط، ليكسر الرقم القياسي لشاحن 30 واط الذي طرح في عام 2019، ثم كسرت الرقم القياسي الجديد، بالإعلان عن شاحن لاسلكي قوة 50 واط قبل أشهر عدة، وبعدها كسرت الرقم للمرة الثالثة، أول من أمس، بالإعلان عن الشاحن «80 واط إم آي»، علاوة على طرحها للهاتف الذكي «إم آي 10 ألترا»، الذي يعمل بشاحن سلكي قدرة 120 واط، وشاحن لاسلكي قدرة 50 واط.

تنافس

وتتنافس شركات عدة على تقنيات الشحن، لكن الشحن اللاسلكي السريع يعدّ أقل شيوعاً خارج الصين، حيث تعمل شركات مثل «هواوي» و«تشاومي» و«أوبو» على التفوق على بعضها بعضاً لفترة من الوقت، أما خارج الصين فتعتبر «أبل» الطرف الأبرز في تطوير تقنيات الشحن اللاسلكي السريع. وفي ما يتعلق بالمنافسة داخل الصين، تعتبر شركة «أوبو» الطرف الأهم فيها أمام «تشاومي»، كونها رائدة مند فترة في هندسة حلول الشحن السريع، إذ طورت التقنية الكاملة بنظام «داش تشارج» المستخدم في هواتف «وان بلس»، على سبيل المثال، كما حققت نتائج أسرع في العديد من أجهزتها الخاصة. وعلى نطاق الشحن السلكي، قدمت «أوبو» الشاحن قدرة 125 واط، الذي تدعي أنه الأكثر تقدماً في الصناعة ككل، كونه لا يتعلق فقط بمحول طاقة كبير وتوصيله بهاتف عادي، بل يتعلق بتصميم الشاحن و«الكيبل» والبطارية معاً لتحقيق السلامة والكفاءة.


«ميغا سيف»

يبدو أن شركة «أبل» لاتزال متأخرة بعض الشيء في السباق على الشحن السريع، حيث إن آخر ما أعلنت عنه في مجال الشحن اللاسلكي السريع هو شاحن «ميغا سيف» الجديد، الذي قدمته ليعمل مع هواتف «آي فون 12»، وهو شاحن بقدرة 15 واط، ويتوافق مع أحدث معايير «كيو آي» للشحن اللاسلكي، ويعدّ بديلاً للشاحن الذي سبقه مع «آي فون 11»، وكان يعمل بقدرة 7.5 واط، ولذلك تدعي «أبل» أن الشاحن «ميغا سيف» يضاف سرعة الشحن اللاسلكي، مقارنة بالطراز السابق.

طباعة